يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


على وقع الاعتقالات المستمرة أو الهجرة، تعاني الجامعات التركية من نزيف عقولٍ مستمر، جعل أروقتها خاوية من الأساتذة، الذين إما فضلوا الهجرة، هربًا من جحيم نظام رجب إردوغان أو غابوا في السجون.

الأرقام تظهر أن 1434 قسمًا داخل الجامعات تخلو من الأساتذة الجامعيين تمامًا، فيما 743 قسما يخلو من المعيدين. كما أن هناك 10 طلاب لكل أكاديمي داخل 1400 قسم، وأكثر من 20 طالبا لكل أكاديمي داخل 444 قسما. ويوجد أكثر من 35 طالبا لكل أكاديمي داخل 50 قسما، وهناك أقسام لكل 70 طالبا أكاديمي واحد.

حسب بيانات مركز القياس والاختيار والتنسيب (ÖSYM)، يخلو 273 قسما داخل 78 جامعة من أعضاء هيئة التدريس. وتحتاج هذه الأقسام لـ14 ألفا و421 أكاديميا، في الوقت الذي يخلو فيه 1434 قسما من الأساتذة الجامعيين تمامًا. وهناك 743 قسما من بينها يخلو من المعيدين.

1694 قسما جامعيا تقل هيئة التدريس فيه عن 5 أكاديميين، من بينها 642 قسما يعمل به 3 أكاديميين و96 قسما يعمل به أكاديميان اثنان، و24 قسما يعمل به أكاديمي واحد، وبعض الجامعات مثل جامعة بوغازيتشي العريقة وجامعة أنقرة وجامعة مرمرة تأتي من بين تلك الجامعات، حسب ما نقلته صحيفة بيرجون.

Qatalah