يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


توقع المحرر الاقتصادي، محمد فيل أوغلو، أنه إذا استمرت الأزمة الاقتصادية في تركيا بهذا الشكل سيصبح الوضع أسوأ بعد فترة وجيزة.
قال فيل أوغلو، إننا لم نشهد أزمة أسوأ من هذه الفترة، فضلا عن أنه من المحتمل أن يحدث سيناريو أسوأ من الذي نعيشه الآن. 
وردا على تساؤل هل من الممكن أن يتحسن الوضع في شهور الصيف؟ قال: "المتابع للوضع الاقتصادي سيعرف أنه سوف يسوء أكثر، ولكن التضخم سيصبح أكثر انخفاضا في شهور الصيف، لأنه يبدو أن الأسعار ستنخفض وسيعمل دخل السياحة على تحسين الوضع إلى حد ما".
تابع: "وبعد ذلك سيأتي الخريف ولا توجد حتى الآن أية إشارة لتحسن الأوضاع في الخريف وفقا للصورة التي نراها حاليا، ولم تظهر أية إشارة للخروج منها".
تركيا تعاني من أزمة اقتصادية طاحنة وصلت ذروتها في شهر أغسطس الماضي، أدت لفقد العملة المحلية (الليرة) ما يقرب من 40% من قيمتها، وارتفاع التضخم ونقص احتياطي العملات الأجنبية.

 

Qatalah