يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


عكست سلسلة من الأحداث المختلفة مدى احتكار الانظمة التركية المختلفة للمواقع التاريخية. وكانت البداية حينما قرر الرئيس سليمان ديميريل تجاهل منتجع حمامات للاستشفاء بناه الإمبراطور الروماني هادريان في القرن الثاني، وأنشأ سد يورتانلي العام 1993، لتغرق المنطقة تماما العام 2010 في المياه الموجودة خلف السد.

كما غرقت مدينة حصن كيفا التي يرجع عمرها إلى 12000 عام، بسبب سد إليسو، ضمن مشروع جنوب شرق الأناضول، والمدينة تعاقب عليها الحضارات الآشورية والرومانية والبيزنطية والإسلامية.

 

Qatalah