يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


كم الافتراءات والبهتان، التي يسوقها مسلسل أرطغرل، مؤكد لن يمررها التاريخ، فإذا اعتقد رجب إردوغان أنه بكتابة عمل درامي يتضمن كل هذه الأحداث المزيفة، عن ما يعتبره "شجاعة ونبل أجداده العثمانلية"، سيمر على عقول البعض، ممن أسرهم بسحره الكذوب، فمن المؤكد أن غالبية المسلمين في شتى بقاع الأرض لن يقبلوا على أنفسهم القبول بخيالات لا أساس لها من الصحة.
الكذب لم يقف عند حد تقديم غوابرُ العثمانلية البائدة بصفات لم تكن يومًا فيهم من الشجاعة والإقدام وغيرها من الصفات الحميدة، بل وصل لحد محاولة تزييف تاريخ دخولهم في الإسلام، في محاولة لأسر ألباب المشاهدين، وسط معارك خارقة لا تحدث إلا في الأفلام الهندية.
التاريخ سيقف بلاشك بالمرصاد لصناع مسلسل قيامة أرطغرل، ويكشف كل هذه الافتراءات، ومن ذلك حقيقة دين قبيلة قايي وأرطغرل ومتى دخلت القبيلة في الإسلام فحتى ذلك الوقت لم تكن أغلب قبائل الأتراك الهاربة من المغول تدين بالإسلام.
بطولات وهمية وأحداث مزيفة ومعارك خارقة، واستغلال مؤرخين يشهد لهم العالم بالصدق، مثل شخصية ابن عربي، لتقديم أرطغرل المزعوم على أنه بطل لا مثيل له وأن سلالته إنما أتت لإنقاذ العالم الإسلامي من المخاطر التي تحيق به.
 
سلالة وثنية
الدلائل التاريخية تشير إلى أن القبيلة التي انحدرت منها سلالة العثمانيين كانت وثنية حتى زمن إعلان عثمان بك بن أرطغرل نفسه أميرا مستقلا عن السلاجقة أي أن سليمان شاه وأرطغرل بطل إردوغان لم يكونا مسلمين.
القبيلة التي هاجرت من آسيا الوسطى كانت وثنية مثل أغلب الأتراك ولم تدخل الإسلام إلا بعد الاستقرار في الأناضول وبعد تفكك العلاقات القبلية وصدام القبيلة مع البيزنطيين وانتشار الدراويش والدعاة بينهم تحولت إلى الإسلام.
 
حديث التاريخ
المؤرخ إسماعيل ياغي يرى أن العقيدة الدينية للقبيلة التي انحدر منها العثمانيون والمعروفة باسم (قايي) لم تدخل الإسلام إلا مع عثمان بك بن أرطغرل وقبل ذلك كانت عقائد أفرادها الدينية غير واضحة.
يحتمل أنهم كانوا في حالة تحول من الوثنية أو من عقائد أخرى إلى الإسلام أي خليط بين عقائدهم القديمة التي جاؤوا بها من وسط آسيا وبين الإسلام السائد في الأناضول.
ساعد على دخولهم الإسلام صلاتهم بدولة السلاجقة التي كانت تدين بالإسلام ولكن الأتراك استغلوا الإسلام في خدمة أهدافهم التوسعية. 
من الدلالات على تأخر إسلام القبيلة بعد وصولها إلى الأناضول أن دولة سلاجقة الروم لم تكن متمسكة بالتدين السني بسبب كون أغلب رعاياها وأعضاء البلاط من البيزنطيين المسيحيين.
إسلام القبيلة حقق لها مكاسب اقتصادية مكنها من صياغة هوية عثمانلية تجاوزت الأصل العرقي الضيق لاسيما في بيئة متنوعة عرقيا ودينيا مثل شمال الأناضول.
يدعم فرضية تأخر إسلام القبيلة هو انكفاء القبيلة بقيادة أرطغرل ثم عثمان ابنه في منطقة سكود دون نشاط توسعي حتى عام 1290 ويرى المؤرخ البريطاني جبونز أن نشاط عثمان التوسعي بعد ذلك التاريخ لا يبرر بانهيار دولة السلاجقة بقدر دخوله الإسلام وتوسعه على حساب البيزنطيين.
 
تقاليد أوغوز
على الرغم من تزييف صناع المسلسل لهذه الحقيقة وتقديم القبيلة وأرطغرل على أنهم مسلمون إلا أن المشاهد المدقق يلحظ من بين ثنايا الأحداث دلائل تشير إلى الأصل الوثني حتى داخل الأحداث المصنوعة بدقة.
يكثر الحديث في المسلسل عن تقاليد الجد أوغوز وهو شخص أسطوري ينسب إليه أشرف قبائل الأتراك ومنهم السلاجقة ومن المؤكد أن قبيلة قايي لا تنتسب إلى أوغوز ولكن المسلسل والتاريخ الرسمي للأتراك يدعي غير ذلك بهدف خلق صلة بين العثمانيين والسلاجقة ليقدم نفسه كوريث لسلطنة السلاجقة أمام بقية القبائل التركمانية.
محاكمات القبيلة لا تسير وفق هدي الشريعة الإسلامية ومبادئها السمحة بل تتم وفق تقاليد أوغوز وفي أحد مشاهد المسلسل تدعي السيدة سالجان زوجة جوندودو الأخ الأكبر لأرطغرل على فتاة (إيكيز) من القبيلة بأنها ضربتها في بطنها مما تسبب عنه إسقاط جنينها.
سليمان شاه سيد القبيلة يفصل في الادعاء وفق تقاليد أوغوز ويحكم على إيكيز بالجلد 30 جلدة على الرغم من إنكار الفتاة وعدم وجود شهود على الواقعة مما يمثل مخالفة صريحة للشريعة الإسلامية والقانون الحديث الذي يطالب المدعي بإثبات الواقعة وهو ما لم يتحقق.
 
إردوغان يتحدث
خطاب أرطغرل في المسلسل لا يتماشى مع الفترة التاريخية التي عاش فيها وبالأحرى يتطابق مع خطاب إردوغان وتنظيم الإخوان في استخدام نفس النمط ونفس القضايا واللعب على ثنائية الخير والشر وتتشابه الشخصيتان في سعي كل منهما للسلطة من باب المشاعر الدينية.
المواجهة مع أوروبا هو عنوان كبير في دراما أرطغرل وهو نفس الخط الذي يتحدث به إردوغان بعد رفض انضمام بلاده إلى الاتحاد الأوروبي وهي خطوة يسوقها رجب لأتباعه على أنها حرب صليبية على تركيا المسلمة وعليه شخصيا.
دائما توجد محاولات انقلاب داخل القبيلة على السيد سليمان شاه وابنه أرطغرل ولكنها تفشل ويخرج علينا السيد وابنه بخطاب عن الوحدة ومخططات الأعداء. المحاولات الانقلابية يصورها المسلسل على أنها مدعومة من أوروبا وهي نفس التهم التي يوجهها إردوغان للمحاولات التي حدثت ضده وإن كانت الحقيقة كشفت عن أنها من تدبيره.
العالم الإسلامي ممزق ويعاني من الدسائس والمؤامرات وسيطرة حكام لا يرضى عنهم أرطغرل وأوروبا تستعد لغزو المسلمين ومن الشرق خطر المغول ولا أحد من حكام البلاد العربية يهتم بمواجهة الخطر وأغلبهم غارقون في صراعات داخلية أو غارقون في الشهوات.
في ظل تلك الظلمة الحالكة ينتظر العالم الإسلامي البطل الذي سيأتي النور على يديه لينقذ المسلمين ويوحدهم لمواجهة الأعداء وهذا البطل هو التركي أرطغرل كما صرح ابن عربي باسمه أو هو إردوغان كما يظن هو وأتباعه من الإخوان والسائرين في ركابهم.
بفضل التزييف والكذب تحول أرطغرل من شاب يبحث عن مأوى لقبيلته إلى مجاهد في سبيل الإسلام.
 
أعداء الحق
مقابل خطاب جماعات الإسلام السياسي الذي يتبناه أرطغرل ووالده سليمان شاه يقدم لنا المسلسل خطابا آخر ضيق الأفق ولا يهتم سوى بمصالحة الشخصية الضيقة أو بمصالح القبيلة اليومية ويمثله كورت أوغلو عم أرطغرل وأخيه جوندودو وبقية سادة القبيلة.
لا يهتم هؤلاء بقضايا العالم الإسلامي ويحملون أرطغرل المسؤولية عن زج القبيلة في صراعات مع الصليبيين والأيوبيين والسلاجقة وينأون بأنفسهم عن خططه لإنقاذ المسلمين.
يريد صناع المسلسل شن حرب دعائية على من يخالف فكر إردوغان ويدعو إلى الاهتمام بمصالح تركيا فقط أو عدم التدخل في شؤون الآخرين وهو ما يخالف سياسة إردوغان القائمة على احتلال أكبر جزء من البلاد العربية بحجة محاربة الأكراد والإرهاب بينما هو الداعم الأول للإرهابيين.
سيف أرطغرل مشهور في سبيل حماية المسلمين أما سيوف الآخرين فهي لحماية القبيلة فقط وبذلك تحول كل من يرفض التدخل في شؤون الآخرين إلى شخص خائن لدينه في نظر إردوغان وصناع مسلسل أرطغرل. 
التاريخ يرفض هذه الادعاءات لأن الإمارات البيزنطية التي توسعت القبيلة على حسابها لم يكن لها دور في الحروب الصليبية. وحروب القبيلة كانت بهدف الغنائم لا في سبيل الإسلام.
 
سحر وخرافات
أحداث المسلسل تكشف عن وجود الاعتقاد بالسحر والخرافات بين أفراد قبيلة أرطغرل. في أحد المشاهد تلجأ السيدة سالجان إلى الساحرة لتساعدها على أن تحمل وينجح السحر وتحمل سالجان.
كورت أوغلو يلجأ أيضا للساحرة ويطلب منها إعداد شراب سحري تعطيه إلى سالجان دون علمها كي يسقط الجنين حتى يقطع نسل أخيه سليمان وتنجح الساحرة في مهمتها أيضا.
أرطغرل وأتباعه لا يلجأون للسحر بل لهم خرافات أخرى وهي الكرامات المنسوبة زورا لابن عربي ومنها اتصاله مع أرطغرل أثناء نومه وإنقاذه من محاولة اغتيال. 
ابن عربي لديه قدرة على تجاوز الزمان والمكان ومراقبة أرطغرل وإرشاده ومن ذلك حين وقع في كمين نصبه فرسان الهيكل له كان ابن عربي يراه ويدعمه.
ابن عربي يعلم الغيب ويبعث بفارس صليبي كان قد أسلم على يديه لإنقاذ أرطغرل من الأسر. هكذا يخالف صناع المسلسل كل ثوابت الإسلام لصناعة بطل وهمي وإعلاء شأن الأتراك على حساب الدين.

Qatalah