يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


تدرس الإدارة الأميركية فرض عقوبات على تركيا بسبب صفقة منظومة الدفاع الجوي الروسية "إس - 400" التي طورها مكتب ألماز للتصميم المركزي في روسيا في التسعينيات، وتعد ترقية لعائلة "إس - 300"، ودخلت الخدمة في الجيش الروسي منذ عام 2007.
قال مصدر رفيع المستوى في الإدارة الأميركية، لم تكشف وكالة الأناضول عن هويته، إن هناك قانونا يجيز للكونغرس الأميركي فرض عقوبات على الدول التي تحصل على معدات عسكرية متطورة من روسيا.
وأضاف: "لا أستطيع التنبؤ بشكل دقيق ماذا سيحدث إذا فرضت عقوبات على أنقرة بسبب صفقة "إس - 400"، ولكن مثل هذا الاحتمال موجود، والإدارة الأميركية ليست متفائلة بهذه القضية".
ويخشى حلف شمال الأطلسي "ناتو" من منظومة "إس - 400"، حيث تشكل تهديدا كبيرا لمقاتلات الجيل الخامس من طراز "F-35"، حسب المسؤول الأميركي، موضحا أن "المحادثات بين واشنطن وأنقرة لا تزال مستمرة".



قلق في الناتو
من جهتها، قالت وكيلة نائب مساعد مستشار وزارة الخارجية الأميركية تينا كيدانو إن تعاقد تركيا على منظومة "إس - 400" سيسفر عن "نتائج خطيرة"، وقالت للصحافيين في معرض الطيران الجوي في فارنبره إن العقوبات ستكون "مجرد البداية" حال اتخذت تركيا خطوات في هذا الموضوع.
وأضافت: "نحن قلقون من أن تشتري تركيا هذه الأنظمة من روسيا، أنقرة ربما تقوم بتصرفات غير لائقة في المناطق المختلفة من بينها أوروبا"، مشيرة إلى أن منظومة الدفاع الجوي الداعمة لحلفاء واشنطن هي منظومة باتريوت.
وأوضحت المسؤولة الأميركية أن واشنطن توافق على قانون إنفاذ العقوبات ضد أعدائها، وأن العقوبات ستسري على المؤسسات التي تتعاون مع روسيا في مجال الدفاع.



منع "F-35" عن أنقرة
وحذرت واشنطن أنقرة أكتوبر الماضي بمنع تسليم مقاتلاتها من طراز "F-35"، حال أقدمت الأخيرة على شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية، وقال نائب وزير الخارجية الأميركي المسؤول عن أوروبا وأوراسيا ويس ميتشيل إن الصفقة الروسية ستؤثر على صناعة المقاتلة "F-35". 
ووقعت موسكو وأنقرة اتفاقية لتصنيع شحنة من صواريخ "إس - 400" في ديسمبر الماضي، وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار حينها إن أعمال تركيب الصواريخ الروسية ستبدأ أكتوبر 2019.
وأعلن رئيس شركة الأسلحة الروسية "روس أوبور وان أكس بورت" ألكسندر ميخياف بدء تسليم منظومة الدفاع الجوي إلى تركيا في عام 2019.
ورأى السفير التركي السابق في واشنطن عثمان فاروق أن أنقرة ستستمر في التعاقد مع موسكو على منظومة الدفاع، وقال في تصريحات سابقة: "يجب أن نغلق موضوع منظومة الدفاع الجوي، تركيا ستشتري المنظومة، ولن تتراجع عن هذا الأمر، وحلفاؤنا في حلف شمال الأطلسي سيعتادون هذا الأمر".

Qatalah