يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


بعد مسرحية الانقلاب في 15 يوليو 2016، انطلقت حملة من أجل التبرع لضحايا ومصابي الأحداث، وفي 24  ديسمبر 2017، تأسس وقف من أجل مساعدة المتضررين من أحداث الانقلاب، لكنه لم يتم اعتماده قانونيا حتى اليوم.
في يناير من العام 2018، أعلن مؤسسو الوقف جمع 309 ملايين ليرة. ورغم هذا، وبعد مرور 3 سنوات كاملة على مسرحية الانقلاب، لم تصرف الأموال للمصابين ولا لأقارب الشهداء.

نائب حزب الشعب الجمهوري أوزجور أوزال، تساءل عن مستقبل هذه الأموال، مشيرا إلى أنه رغم مرور عامين على تأسيس الوقف إلا أنه لم يحصل على الموافقة الحكومية، معتبرا أن هذا "مثير للتساؤلات وللريبة أيضا"، مقابل سرعة حصول أوقاف أخرى، كالتي يديرها أبناء إردوغان، على موافقات سريعة.
أوزال أوضح أن بعضا من عائلات الضحايا تقدموا بطلب إلى وزارة الأسرة، المختصة بتراخيص الأوقاف عموما والمساعدات الاجتماعية، تسألها عن موعد صرف الأموال، لكن الوزارة لم ترد.

Qatalah