يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


لا يتوقف الرئيس التركي رجب إردوغان عن ملاحقة معارضيه، ودأب على تمديد مساحات سجونه حتى تتسع للمدنيين والعسكريين، حتى الأجانب لم يسلموا من بطشه، فزج بهم داخل زنزانته الكبيرة.

الطاغية التركي أمر باعتقال نحو 130 ألف شخص منذ مسرحية الانقلاب على حكمه صيف 2016، من بينهم 77 ألفاً من عناصر الجيش، بتهمة "الانتماء لجماعة المعارض فتح الله غولن"، و60 رئيسًا للبلديات التركية، في حين اعتقلت سلطاته 17 ألف سيدة حتى عام 2017.

حجز إردوغان مكانًا للأجانب داخل سجونه أيضًا، فأمر باعتقال 211 أجنبيًا على خلفية مسرحية الانقلاب،ليصل عدد المعتقلين في البلاد إلى أكثر من 3. 44 ألف مدني عام 2017، بدعوى الانتماء والتعاون مع جماعة"غولن"، حسب تصريحات لوزير الداخلية سليمان صويلو.

لم يغفل إردوغان اعتقال طلاب تركيا، وبلغت أعدادهم في السجون 69 ألفا و301 طالب من مختلف المراحل التعليمية.

Qatalah