يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


دأب الرئيس التركي رجب إردوغان على التراجع عن تصريحاته العنترية التي كان يطلاقها وقت أزماته، الأمر الذي بجعل منه رئيسا يكذب كما يتنفس.

ففي أعقاب أزمته مع أميركا رفع شعار لا تراجع ولا استسلام، وبين عشية وضحاها أفرج عن القس الأميركي أندرو برانسون بعدما تدخل بشكل فج في أعمال المحاكمة بإجباره شهود العيان على تغيير شهادتهم ضد رحل الدين المسيحي.

كما دعا إردوغان الأتراك إلى مقاطعة البضائع الأميركية ليستيقظ الشعب مطلع أكتوبر الجاري على لقائه برجال أعمال أميركان ويمنحهم مميزات استثمارية غير مسبوقة.

وخلال أزمته مع ألمانيا وهولندا حشد الرأي العام التركي ضدهما، ثم تراجع عن ذلك التحريض بزيارة البلدين سبتمبر الماضي ووصف الدولتين بشركاء تركيا الاستراتيجيين.  

Qatalah