يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


بعد مرور أكثر من 5 سنوات على احتجاجات منتزه غيزي وسط إسطنبول، لا تزال السلطات التركية تحقق في الأحداث وتضيف المزيد من المعارضين إلى قائمة المتهمين بـ "تمويل الاحتجاجات من خارج البلاد".

نشرت مجلة ليمان كاريكاتيرا ساخرا يظهر قاضيا أمام مقابر ضحايا الاحتجاجات التي اندلعت في 28 مايو 2013 وهو يحقق معهم "ممن تلقيتم التمويلات؟ لم يبق أمامنا إلا أنتم"، وتظهر على شواهد القبور أسماء 11 قتيلا في المظاهرات. 

أقام المدعي العام في أنقرة 6 دعاوى قضائية منفصلة ضد 120 شخصا منذ مطلع ديسمبر الجاري بدعوى "صلتهم باحتجاجات غيزي بارك" التي اندلعت قرب ميدان تقسيم، تنديدا بتحويل المنتزه إلى مركز تسوق، وامتدت إلى جميع أنحاء تركيا.

Qatalah