يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


دائما ما يخدع رجب إردوغان أنصاره من أجل تحقيق أطماعه السياسية باسم الدين، الأمر الذي رفضه الأتراك مشيرين إلى أنه لا يحق له التحدث باسم الإسلام.
قالت مواطنة تركية في تقرير مصور "برأيي إن إردوغان يستغل الإسلام دائما، ولا يحق لأي إنسان التحدث نيابة عن الإسلام. بكل تأكيد كل شخص له عقيدته الخاصة، وكل إنسان يعيش دينه بداخله ليصلي إن أراد أو لا يصلي".

أضافت "الأهم من ذلك هو ألا تجوع الدولة بشبابها وكبار السن والأطفال الصغار، ويجب ألا يشعروا بالفقر داخل دولتهم وبلادهم، ولابد أن يكون هناك حرية، واستقلال".
تابعت "أهم شيء بالنسبة لي هو ألا ينام طفل وهو جائع، دع الناس يعيشون عقيدتهم بأنفسهم فالإسلام شيء والسياسة شيء آخر لكنه دائما ما يتكلم عن الإسلام ويعتقد بذلك أنه ينقذ نفسه باستغلاله، لكن هذا الشعب سيفتح عيونه على الحقيقة يوما ما، وسيلغي الدين من السياسة، وحتما سيتحقق السلام وتعم الحرية".

 

Qatalah