يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


اعتقلت السلطات التركية صباح اليوم حوالي 100 شخص بمدينة ديار بكر التركية، بينهم الرئيس المشارك لحزب "الشعب الديموقراطي" في المدينة محمد شريف تشامتشي والصحافيان عبد الرحمن كوك، وكبريا أرفان، و سميحة الكان كوش، وفقا لصحيفة "ديكان" التركية.
وذكرت الصحيفة أن الشرطة داهمت بيوت المعتقلين وفتشتها، وكسرت عددا من الأبواب، كما شنت هجوما بالأسلحة على منزل الصحافي كوك، بعد تفتيش  منزله لساعات، وتم اقتياد المعتقلين إلى فرع مكافحة الإرهاب في ديار بكر، ومازالت المدرعات ومركبات التدخل في الحوادث الاجتماعية، تنتظر بتحفز أمام مبنى حزب الشعب الديموقراطي في المدينة، تحسبًا لأية احتجاجات من الأهالي عن خطوة التوقيف.
شهدت مدينة ديار بكر حملات اعتقال ودهم عشوائية من قبل النظام، وتعد المدينة معقلا للمواطنين الأكراد الذين يتعرضون لظلم وتهميش من قبل الحكومة التركية.
لم تشهد المدينة من قبل أية عمليات تصويت لإردوغان خلال عمليات الاقتراع السابقة سواء الرئاسية أو البرلمانية، وتسبب فرض حظر التجوال الدائم فيها إلى خسائر اقتصادية بـ 120 مليون دولار أميركي وفق إحصاءات رسمية.

Qatalah