يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


من إباحة الشذوذ الجنسي والدعارة والربا إلى التفريط في فلسطين مرورا بالانحرافات العقائدية، تاريخ طويل من "خيانة الإسلام" يحمله الرئيس التركي رجب إردوغان على كتفيه، ميراثًا من أجداده العثمانيين.
"لا يمكننا تطبيق أحكام الإسلام التي صدرت قبل 14 قرنا. إنها تحتاج إلى تحديث"، قد لا يصدق دراويش إردوغان أنه تفوه بالجملة السابقة، لكن مقطع فيديو وثق حديثه، وأكد أنه على خطى العثمانيين في الجهر نهارا بحماية الدين، فيما هم ليلا يتمرغون في الانحرافات الشخصية ويبيح شيوخهم ما حرمه الله.

Qatalah