يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


تسير الأوضاع الاقتصادية في تركيا إلى الأسوأ، فتقول مؤسسة التمويل الدولية "IIF" إن الاقتصاد التركي مرجح أن يتعرض لموجات انكماش جديدة بنسبة 0.9% خلال العام 2019، إضافة إلى تراجع معدلات النمو إلى 3% بنهاية العام الجاري، بعد أن بلغت نسبتها 4.7 % في العام 2017، في وقت تزعم الحكومة التركية أنها تستهدف الوصول بالنمو إلى 3.8% بنهاية العام الجاري. 

حذرت المؤسسة من إمكانية تجاوز الانكماش في تركيا نسبة الـ 0.9% حال زيادة توتر العلاقات مع الولايات المتحدة الأميركية، وزيادة صعوبة شروط التمويل الدولي، وأوضحت المؤسسة أن التضخم الذي يقف الآن عند 24.5% سوف يصل إلى 27% مع بداية 2019، وسيكون من الصعب الاستمرار في السياسات النقدية المشددة بسبب الانتخابات المحلية المزمعة في مارس 2019.

قالت المؤسسة: إنه من بين 58 دولة، سينكمش الاقتصاد المحلي في 4 دول فقط خلال العام 2019 وهي: فنزويلا، إيران، الأرجنتين وتركيا، وحال حدوث انكماش جديد ستكون تركيا بصدد كارثة محققة بعد تراجع اقتصادها للمرة السابعة خلال الـ 60 عامًا الماضية. 

يذكر أن توقعات المؤسسة لنمو الاقتصاد التركي، في تقريرها الصادر في أبريل الماضي، بلغ نسبة 4.2% في العام 2018، ونسبة 4.4% في العام 2019، وأشارت المؤسسة في تقريرها الجديد إلى عدة صدمات تعاني منها اقتصادات الدول النامية وتؤثر سلبًا على الاقتصاد العالمي، مثل زيادة معدلات الفائدة عالميًا، والتوترات التجارية، والوضع في تركيا والأرجنتين. 

Qatalah