يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي



حاول شاب تركي عاطل عن العمل الانتحار بإلقاء نفسه من أعلى سطح مبنى العلاقات الاجتماعية التابع للبرلمان الأسبوع الماضي، أمام أعين نواب الشعب، وتبين من التحريات أنه يبلغ 29 عاما وتقدم للاختبار بوظيفة حكومية في وزارة الصحة، وحاول على مدى 20 يوما التواصل مع النائب مدينة أغري أكرم شلبي، لكنه كان في واد ونائبه في واد آخر.

نشرت صحيفة "يني آسيا" كاريكاتيرا يظهر فيه مبنى البرلمان التركي يعتليه الشاب المقدم على الانتحار ويقول "هناك أزمة"، في إشارة إلى الوضع الحالي في تركيا.

سجلت نسبة البطالة في تركيا في يوليو الماضي ارتفاعا كبيرا بواقع 88 ألف عاطل عن العمل مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ليبلغ عدد العاطلين عن العمل 3 ملايين و531 عاطلا، حسب هيئة الإحصاء التركية، فيما تشير إحصائيات آخرى أن العدد الإجمالي يبلغ 9 ملايين.

Qatalah