يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


تفنن العثمانيون في مخالفة قواعد الشريعة الإسلامية، ولم يراعوا حق الله في شيء، اهتموا فقط بجمع الأموال بأيةطريقة للإنفاق على فجورهم وملذاتهم، وبدلا من معاقبة المرتشين قربوهم من مجالسهم ليحصلوا على الهدايا في مقابل منحهم المناصب العليا في الدولة.

البقشيش هو النسخة العثمانية من الرشوة والتي تحولت بفضل تقنين السلاطين لها وسماحهم بها من فضاء الممارسة الفردية إلى مستوى المشاركة العامة، الأمر الذي ترك أثرا بالغا في المجتمعات العربية التي خضعت لاحتلالهم.

ظهر البقشيش في السجلات العثمانية بداية من عصر مراد الأول على شكل هدايا من سفراء البندقية للسلطان، لتحصل المدينة الإيطالية على امتيازات تجارية وسياسية داخل الدولة الناشئة.

وقد تنوعت صور البقشيش العثماني خلال القرون التالية، وأبرزها على الإطلاق "بقشيش الإنكشارية" الذي حصلوا عليه في كل حفل تنصيب لسلطان عثماني جديد ، بينما كان التأخر أو التغاضي عن صرفه يدفعهم لتمرد واسع ينتهي في بعض الأحيان بعزل السلطان وقتله.

Qatalah