يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


منذ انتهاء انتخابات الرئاسة في يونيو الماضي، وتكريس رجب إردوغان لسطوته على الحكم في تركيا، وهو يعد العدة للسيطرة على المحليات، خلال الانتخابات المقررة الأحد 31 مارس، إلا أن سياساته الفاشلة وارتفاع التضخم لمستويات قياسية وانهيار الليرة أمام الدولار بنسبة 40%، فضلا عن سياسة القمع التي ينتهجها ضد كل معارضيه، جعلت من المستحيل أن يحقق هدفه الجديد، خصوصًا بعد أن علم الأتراك مآربه وأهدافه السلطوية الديكتاتورية.
 
الأشهر القليلة الماضية، كشفت عن حقيقة مفادها أن الشعب التركي لن يسير خلف إردوغان، مجددًا، وأن مساحة الرفض له تتسع حتى بين أقرانه السابقين، وأكدت كل استطلاعات الرأي خسارة حزبه العدالة والتنمية لأهم المدن مثل إسطنبول وأنقرة وإزمير.
 
ولمواجهة فداحة هذه الخسارة المتوقعة، قاد إردوغان، بنفسه عملية الدعاية الانتخابية، أملا في تحريك وجهة الشارع مرة أخرى إلى مرشحيه الذين لا يعلم غالبية الناس أسماءهم، وحتى ذلك لم يجدِ، فلجأ إلى عمليات تزوير ممنهجة تسبق الانتخابات.
 
كشف إردوغان نواياه في التزوير قبل الانتخابات البرلمانية الأخيرة (يونيو 2018)، إذ قال في كلمة مسربة له خلال اجتماعه بالهيكل التنظيمي للحزب: "آلتنا الحزبية يجب أن تعمل بشكل مختلف تماما عن حزب الشعوب الديموقراطي. لن أقول هذا علنا. أنتم ستضعونهم في زاوية ضيقة، فببقاؤهم دون العتبة الانتخابية نصبح نحن في وضع أفضل، إذا ضمنا هذا، سننجز عملنا في إسطنبول قبل أن نبدأه".
 
خبرة إردوغان وحزبه العدالة والتنمية مع التزوير واستخدام كل الوسائل غير الشرعية يصل عمرها 5 سنوات وقت التصويت على البلديات في نهاية مارس الجاري، وبدأت في انتخابات المحليات 2014 ثم في البرلمان 2015، وبعدها الاستفتاء على تعديلات الدستور للانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي أبريل 2018، وظهرت بوضوح في الانتخابات البرلمانية والرئاسية يونيو 2018.
 
أيضًا، اعتمد إردوغان على سياسة "الصوت العالي"، والحديث عن مشروعات عملاقة قومية، لم ينجز منها شيئا على الإطلاق حتى الآن، كما لجأ إلى حيلة أشد "خبثًا" وهي استيراد أصوات انتخابية من سورية، عبر استخراج بطاقات تركية للمواطنين في عفرين وإجبارهم على انتخاب الحزب الحاكم.
كل ذلك لم يشفع للديكتاتور العثمانلي، وباتت كل الاستطلاعات تتوقع تعرض حزبه لخسارة فادحة، فراح "يخوف" الشعب بدخول النار، إن هم انتخبوا المعارضين، ما أثار الغضب والسخرية بين المواطنين على وسائل التواصل الاجتماعي، متوعدين إياه بالسقوط المرير اليوم الأحد.

بعد خسارة أنقرة وإسطنبول .. إردوغان يلجأ للتزوير للحاق بـ"موش وإدرنة"
مع انطلاق اليوم الثاني لعملية فرز بطاقات الاقتراع، حذر حزب الشعوب الجمهوري من وجود مؤشرات على نية حزب العدالة والتنمية الحاكم التلاعب في بقية الأصوات، بعد تعرضه لهزائم في البلديات الكبرى (إسطنبول وأنقرة وإزمير وأنطاليا). 

ورصد الحزب تلاعبًا في عملية الفرز، في مدينتي (موش بشرق الأناضول، وإدرنة في أقصى الجهة الشمالية الغربية من الجزء الأوروبي للجمهورية التركية)، وقال: إن نحو 2500 صوت انتخابي في موش، لصالح مرشح حزب "الشعوب الديمقراطي"، سري ساكيك، لم يتم احتسابها في عملية تلاعب واضحة هدفها دعم مرشح حزب "العدالة والتنمية"، فيات آسيا. للمزيد

"سي إن إن": إردوغان يتعرض لنكسة ويفقد السيطرة على أنقرة
لم تشفع تدخلات رجب إردوغان، وإشرافه بنفسه على معركة الانتخابات البلدية، في معقل حكومته، بالعاصمة أنقرة، في حسم المقعد لصالح مرشح حزب العدالة والتنمية، ومني بهزيمة ساحقة، وصفتها شبكة"سي إن إن " بالنكسة.

إردوغان نظم مسيرات، وحضر مؤتمرات دعائية، لعدة أسابيع، واعتبر التصويت لرؤساء البلديات والهيئات البلدية مسألة "بقاء وطني"، وكانت المحصلة، نكسة سياسية بكل المقاييس، بعد فقدانه السيطرة على العاصمة لصالح منصور يافاش مرشح حزب الشعب الديمقراطي، ومدن كبرى، من بينها إسطنبول وإزمير، في معركة شهدت انتهاكات واختراقا للقانون، وتضيقًا ممنهجا على جميع المنافسين، لإفساح الطريق أمام مؤيدي الرئيس فقط، من أجل فوز لم يتحقق. للمزيد

يلدريم يقر بهزيمته في إسطنبول .. وإردوغان يتحرك لتعديل النتيجة
بوجه متجهم وعين حزينة، أقر مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم على مقعد بلدية إسطنبول الكبرى، بن علي يلدريم، اليوم الاثنين، بالهزيمة أمام مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو، في انتخابات البلدية التي أجريت أمس الأحد، لتخرج بذلك أكبر مدن تركيا من قبضة حزب الرئيس رجب إردوغان للمرة الأولى منذ نحو 20 عاما.

بن علي يلدريم يعد الخاسر الأكبر في هذه الانتخابات، فالرجل المعروف بأنه دمية الرئيس إردوغان، وافق على قرار الأخير بالاستقالة من رئاسة البرلمان التركي، فبراير الماضي، لكي يترشح على مقعد إسطنبول، في معركة حاول النظام الحاكم تصويرها على أنها محسومة بحكم كون المدينة معقلا تاريخيا للمحافظين، والمدينة التي شهدت صعود إردوغان السياسي، لكن يلدريم ضيع فرصه السياسية عندما خسر السباق أمام مرشح المعارضة. للمزيد

مؤشرات أولية.. المعارضة تهزم الحزب الحاكم في البلديات الكبرى
مع اقتراب انتهاء فرز الأصوات في كل المناطق بتركيا، كشفت المؤشرات الأولية خسارة حزب العدالة والتنمية لأهم المدن التركية خاصة البلديات الكبرى ما يعني بداية نهاية حكم العدالة والتنمية.
تقدم مرشح حزب المعارضة الرئيسي في تركيا الشعب الجمهوري منصور يافاش في بلدية أنقرة الكبرى على حساب مرشح العدالة والتنمية محمد أوزهاسكي، بعد فرز 41% من أصوات الناخبين.
تفوق يافاش أكده إعلام إردوغان أيضاً، حيث اعترفت وكالة الأناضول الرسمية بتقدم مرشح حزب الشعب الجمهوري بنسبة 49% مقابل 47% لمرشح الحزب الحاكم، وحصول باقي المرشحين في هذه البلدية المهمة للغاية على 4%
للمزيد

​منع ناخب تركي من التصويت بعد إزالة اسمه من الكشوف
ذهب يصوت في انتخابات البلديات فاكتشف أن اسمه غير مسجل على قوائم الناخبين، وحين راجع الأوراق عثر على 5 أشخاص في القوائم مسجلين على عنوان بيته الذي لا يقيم فيه غيره. هذه ليست نكته ولكنها جريمة تزوير ارتكبها الحزب الحاكم وفضحها أحد الناخبين. 
الانتخابات البلدية في تركيا شهدت انتهاكات عديدة، ومخالفات ارتكبها حزب العدالة والتنمية الحاكم برئاسة رجب إردوغان، إذ ظهرت اليوم الأحد وخلال توجه الأتراك للإدلاء بأصواتهم نتائج تزوير القوائم الانتخابية قبل أيام وأسابيع من بدء الاقتراع للمزيد

لم يكفه قمع حرياتهم.. إردوغان يمنع المعتقلين من التصويت
بكل الوسائل غير الشرعية وعمليات القمع والقتل، تصر حكومة العدالة والتنمية برئاسة رجب إردوغان، على الفوز بالانتخابات المحلية، مهما كانت النتائج والدوافع.
أبرز العمليات غير القانونية التي لجأت إليها حكومة إردوغان، لاحتكار التصويت في انتخابات البلديات التي مساء اليوم الأحد، وتجري عمليات الفرز عليها، هو منع المعتقلين من التصويت.
سلطات سجن "جيراسون إي تيبي" المغلق، لم تسمح للمعتقلين الذين يمتلكون حق التصويت بالإدلاء بأصواتهم، إذ لم يكفهم قمع حرياتهم، فعمدوا إلى منعهم من التصويت خوفًا من أن يصوتوا للمعارضة
للمزيد

"العدالة والتنمية".. ينفرد بخرق الصمت الانتخابي
لم يلتزم العدالة والتنمية الحاكم باحترام  الصمت الانتخابي استجابة لقانون حظر الدعاية الذي أعلنته الهيئة العليا للانتخابات قبيل انطلاق أعمال التصويت، بالتزامن مع الانتخابات المحلية التى تشهدها تركيا اليوم الأحد.  
حسب صحيفة "إى بى سى جازاتاسى"، استمرت التيارات المؤيدة للحزب الحاكم فى الدعاية للحزب مستخدمة  شعارات العدالة والتنمية باستخدام مكبرات الصوت  أمام اللجان،  فيما لم تتوقف وسائل الإعلام الموالية فى الدعاية للرئيس السابق للبرلمان التركى ومرشح العدالة والتنمية عن بلدية إسطنبول "بن على يلدريم"
للمزيد

"ذا غلوب أند ميل": إردوغان يحول الديمقراطية إلى مسرحية
يدرك إردوغان أهمية الانتخابات البلدية التي تجرى في تركيا اليوم، ما جعله يبذل جهودا ضخمة في الفترة الأخيرة من أجل الترويج لمرشحي العدالة والتنمية، في الوقت الذي يواجه خصومه بالقمع والتهديد ما حول الديمقراطية إلى مجرد مسرحية.
يولي رجب إردوغان انتخابات البلديات التي انطلقت اليوم الأحد أهمية خاصة، بسبب تراجع شعبية الحزب الحاكم وزيادة فرصة الأحزاب المعارضة للإطاحة برجال الحزب الحاكم من البلديات بما يعد بداية النهاية لوجود إردوغان في السلطة
للمزيد

بلطجة العدالة والتنمية.. مرشح للحزب الحاكم يمزق بطاقة ناخب كردي في ماردين
اعتداءات وتمزيق للبطاقات الانتخابية.. هكذا كان نصيب الناخبين الأكراد منذ بدء الانتخابات المحلية صباح اليوم الأحد، أمام صمت شرطة رجب إردوغان التى اعتادت على قمع الأكراد.
صحيفة "آرتى جرتشلك" التركية، كشفت في تقرير لها، اليوم، أن مرشح العدالة والتنمية لرئاسة حي "عمرلى" التابعة لبلدية ماردين، جنوب شرق تركيا، نادر بينجول، مزّق البطاقة الانتخابية لأحد الناخبين التابعين لحزب الشعوب الديمقراطي أثناء تصويته
للمزيد

واشنطن بوست: إسطنبول بداية النهاية لاستبداد إردوغان
فيما يتجه الناخبون في تركيا إلى صناديق الاقتراع اليوم، ينظر إردوغان إلى إسطنبول بترقب، فالمدينة التي كانت سببا في صعوده السياسي، على وشك أن تضيع منه وتصبح في قبضة المعارضة لتكون بداية النهاية للرئيس التركي وحزبه الحاكم.
في عام 1994 فاز إردوغان لأول مرة في حياته برئاسة أكبر بلدية في تركيا إسطنبول التي كان يبلغ عدد سكانها في ذلك الوقت 10 ملايين نسمة، فيما يتوقع المحللون اليوم للبلدية التي كانت السبب في صعود إردوغان السياسي أن تشكل بداية النهاية له
للمزيد



بالرسائل القصيرة.. "العدالة والتنمية" ينتهك الصمت الانتخابي
برغم انطلاق التصويت في استحقاق البلديات في تركيا، اليوم الأحد، وحظر الدعاية في إطار ما يعرف بـ"الصمت الإنتخابي" منذ منتصف ليل الأحد، إلا أن حزب العدالة والتنمية يواصل انتهاك القواعد التي أعلنها المجلس الأعلى للانتخابات. للمزيد


من محبسه.. دميرطاش يدعو الأكراد للتصويت ويؤكد: الغد سيكون أجمل

بالتزامن مع الانتخابات المحلية التى تشهدها البلديات التركية اليوم الأحد، وجه الرئيس المشارك السابق لحزب "الشعوب الديمقراطي" الكردي، صلاح الدين دميرطاش، رسالة من داخل محبسه بسجن أدرنة، رسالة إلى الشعب الكردي، عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعى تويتر، الذي تديره زوجته، طالبهم فيها بضرورة النزول إلى اللجان الانتخابية والإدلاء بأصواتهم، ملحقاًَ رسالته بصورة طائر رسمها بنفسه. للمزيد


وسط توقعات بهزيمة إردوغان.. انتهاء التصويت في المدن الكردية

أعلنت اللجنة العليا للانتخابات التركية، أن 32 من إجمالي 81 مدينة انتهت بها عملية التصويت في استحقاق البلديات اليوم الأحد، فيما يتوقع أن تأتي نتائج المناطق ذات الأغلبية الكردية ضد حزب العدالة والتنمية الحاكم. للمزيد


مرشح المعارضة في أنقرة: تركيا شهدت "أقذر انتخابات"
أدلى مرشح حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض لبلدية أنقرة منصور يافاش، اليوم الأحد، بصوته في انتخابات البلدية بأحد المقرات الانتخابية في العاصمة. للمزيد


بالمخالفة للقوانين.. عناصر شرطة إردوغان يدلون بأصواتهم خارج مدنهم
مع انطلاق انتخابات البلديات في تركيا اليوم الأحد، لجأ حزب العدالة والتنمية  الحاكم إلى التلاعب لتقليل خسائره المتوقعة في عدة استطلاعات رأي قبل انطلاق الماراثون. للمزيد


داخل مركز اقتراع.. شرطة إردوغان تضرب مرشحة "الشعوب الديمقراطي"
لم تكتفِ السلطات التركية بالتنكيل بالمعارضين طيلة الشهور الماضية لتنتقل بهجومها إلى داخل اللجان، بالتزامن مع الانتخابات المحلية التي انطلقت اليوم الأحد. للمزيد


بالساعات الأولى.. مخالفات بالجملة من حزب إردوغان في البلديات
مع انطلاق التصويت في انتخابات البلديات التركية، اليوم الأحد، لجأ حزب العدالة والتنمية الحاكم لممارسات مخالفة للقواعد الانتخابية والقانونية للحصول على على أكبر عدد من الأصوات؛ تعويضًا عن الخسارة الكبرى المتوقع أن يتكبدها مرشحوه، إذ سجلت أحزاب المعارضة جملة من المخالفات في الساعات الأولى من الاقتراع. للمزيد


انتخابات الرصاص الحي.. قتيلان في مالطية وإصابات في 3 مدن تركية

شهدت مقاطعة بوتورجي التابعة لمدينة مالطية بمنطقة شرق الأناضول شجارًا حادًا بين عدد من الناخبين التابعين لحزبي العدالة والتنمية والسعادة الإسلامي المعارض؛ ما أسفر عن مقتل شخصين جراء إطلاق نار من عناصر الحزب الحاكم، أمام مركز اقتراع في انتخابات البلديات اليوم الأحد. للمزيد

أنقرة وإسطنبول.. شبح الهزيمة يهدد حزب إردوغان​
فتحت مراكز الاقتراع، الأحد، أبوابها أمام الأتراك عند السابعة بالتوقيت المحلي، للتصويت في الانتخابات المحلية، ومن المقرر أن تغلق الصناديق في الخامسة مساء، على أن يعلن الفائزين على الأرجح بحلول منتصف الليل. للمزيد


انطلاق ماراثون البلديات.. والأتراك يستعدون لمعاقبة إردوغان​​
بدأت صباح اليوم الأحد، عملية التصويت في الانتخابات البلدية في تركيا، والتي تعد اختبارا مهما للرئيس التركي رجب إردوغان، بعد 9 أشهر من توليه منصب رئيس الجمهورية بصلاحيات موسعة ومطلقة لم تشهدها البلاد مسبقًا. للمزيد

البلدية.. مخططات إردوغان تواجه إصرار المعارضة وانهيار الليرة
يتجه نحو 57 مليون تركي لصناديق الاقتراع الأحد، لحسم اختيار ممثلي البلديات، في انتخابات حولها رجب إردوغان إلى معركة شخصية على شعبيته، كونها الأولى في ظل النظام الرئاسي، بينما رأت فيها أحزاب المعارضة فرصة ذهبية لإحراج الديكتاتور وهز الأرض من تحته، وسط استقطاب حاد يشهده المجتمع بين العثمانيين الجدد وأنصار التيار العلماني المتمسكين بميراث أتاتورك. للمزيد
بالمزيد من الديون .. إردوغان يحاول سد عجز ميزانية إسطنبول قبل الانتخابات
ليس أمام رجب إردوغان سوى المزيد من الاستدانة، لسد العجز في ميزانية 2019، خصوصًا في بلدية إسطنبول، باعتبارها الأهم، قبل انتخابات المحليات المقررة أواخر مارس الجاري، حسب صحيفة بوفار التركية.
النفقات التقديرية لبلدية إسطنبول الكبرى بلغت  23 مليارا و800 مليون ليرة، فيما يصل الدخل التقديري للبلدية 20 مليارا و600 مليون ليرة، وفقا للميزانية المالية لعام 2019، ما جعل البلدية تخطط لتغطية العجز البالغ 3 مليارات و 200 مليون عن طريق الدين للمزيد
 
لحسم معركة البلديات .. إردوغان يستورد أصوات السوريين في الانتخابات
رعب الرئيس التركي من خسارة العدالة والتنمية في انتخابات البلدية المرتقبة نهاية الشهر الجاري، جعله يستورد أصواتا انتخابية من سورية، باستخراج بطاقات تركية للمواطنين في عفرين وإجبارهم على انتخاب الحزب الحاكم.  
لم يقف رجب إردوغان، عند حد استغلال اللاجئين السوريين في أنقرة لحسم معركة انتخابات المحليات المزمع إجراؤها نهاية مارس الجاري، أمر سلطاته في مدينة عفرين السورية -احتلها منذ يناير 2018 خلال عملية أطلق عليها "غصن الزيتون-، بإجبار المدنيين على استخراج بطاقات شخصية تركية في محاولة للاستفادة من أصواتهم لصالح "العدالة والتنمية" للمزيد
 
حلال لإردوغان حرام على المعارضة .. العدالة والتنمية يحتكر الدعاية الانتخابية
بداية من فضائح الناخبين الوهميين واتهام المعارضة بالخيانة والإرهاب، مرورًا بتجنيس السوريين وتقديم الرشا الانتخابية وصولًا إلى استغلال المساجد والمدارس في الدعاية يمضي نظام رجب إردوغان في استباحة كل شيء للظفر بمعركة الانتخابات البلدية المرتقبة نهاية مارس الجاري.
استطلاعات الرأي أثبتت تأكل شعبية العدالة والتنمية ما ينبىء بخسارة مدوية تلوح في الأفق، جعل أجهزة إردوغان تنشط في التضييق على المعارضة وشل حركتها في طول البلاد وعرضها تحت غطاء المخالفة لقوانين الانتخابات، بينما أعلام حزبه ولافتاته والأغاني الانتخابية مسموح لها بالتواجد في كل مكان
للمزيد
 
الجنة للمؤيدين .. أنصار العدالة والتنمية يتوعدون المعارضين بالنار
التصويت للعدالة والتنمية في انتخابات البلدية يمنح صاحبه بطاقة التأهل مباشرة للجنة، أما عدم التصويت للحزب الحاكم فيؤدي إلى الهلاك والخروج من الملة والخلود في جهنم وبئس المصير، هذا ما يؤكده رجال إردوغان للأتراك، ما أثار الغضب والسخرية بين المواطنين على وسائل التواصل الاجتماعي. 
عصمت يلماز نائب سيواس عن حزب العدالة والتنمية، وعد الناخبين بالجنة مقابل التصويت لحزبه، إلا أن أنصار إردوغان لم يكتفوا بذلك، أحد الأئمة في مساجد إسطنبول بث مقطع فيديو يبشر فيه من يرفض التصويت للعدالة والتنمية بالنار بوصفه كافرا
للمزيد
 
تابعة للعدالة والتنمية .. ميليشيات خاصة لإرهاب المعارضين في انتخابات البلدية
من اعتقال رموز المعارضة، مرورا بتزوير قوائم الناخبين، وإغراء الفقراء بمنحهم قروضا بفوائد بسيطة، وانتهاء بتشكيل ميليشيات خاصة للتضييق على الخصوم، يحاول إردوغان الفوز بانتخابات البلدية بكل الطرق خوفا من إزاحة حزبه العدالة والتنمية من السلطة ومن ثم خروجه من القصر الرئاسي. 
الحكومة التركية أصدرت مذكرة جديدة تسببت في إثارة قلق عميق بين المعارضين في جميع أنحاء البلاد، تضمنت وجود حراس متطوعين لمراقبة الانتخابات المحلية إلى جانب عناصر الشرطة والأمن، ما يؤكد تدخلات سلطات إردوغان للسيطرة على الانتخابات، بحجة اتخاذ التدابير اللازمة لأمن البلاد
للمزيد
 
بعد فضيحة التزوير .. "الأعلى للانتخابات" يحذف 91 ألفا من سجلات الناخبين
ألاعيب العدالة والتنمية من أجل كسب معركة المحليات المقبلة في 31 مارس الجاري، يتم الكشف عنها تباعا، أحزاب المعارضة فضحت عمليات تزوير واسعة النطاق في كشوف الانتخابات بإضافة أسماء وهمية، ما أجبر رئيس المجلس الأعلى للانتخابات على أن يقوم بحذف ما يقرب من 100 ألف اسم.
رئيس المجلس الأعلى للانتخابات في أنقرة، سادي جوفين، أعلن أمس الجمعة، حذف 91 ألفًا من سجلات الناخبين، مؤكًدا أن ذلك جاء نتيجة فحص العديد من الاعتراضات والشكاوى المقدمة من قبل أحزاب المعارضة والمتعلقة بـ"نقل الناخبين"، و"تسجيل أشخاص في المباني الفارغة"
للمزيد
 
مجرمون ونزلاء سجون.. مرشحو "العدالة والتنمية" في البلدية
يخوض حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا انتخابات المحليات المزمعة في مارس الجاري بالمجرمين ونزلاء السجون، وممن تلوثت أيديهم بالدماء وتضخمت جيوبهم وبطونهم بالمال الحرام، وآخرهم المجرم حامد يلدرم.
حزب إردوغان رشح يلدرم المدان بقتل الصحافي الكردي موسى عنتر في مدينة ديار بكر عام 1992 لخوض الانتخابات في بلدية كومشاتي التابعة لمحافظة شرناق، بعد 7 شهور فقط من انتهاء مدة عقوبته
للمزيد
 
علامات النهاية.. استطلاع: الانتخابات البلدية ستكسر شوكة إردوغان
فيما تستعد الأحزاب التركية لخوض الانتخابات المحلية المقرر إجراؤها في مارس الجاري، وسط شعور من اليأس بسبب احتكار حزب إردوغان لكل السلطات وتضييقه على المعارضة، كشف استطلاع رأي عن هبوط شعبية حزب العدالة والتنمية الحاكم، وتوقع حصوله على نسبة 32.4% فقط من أصوات الأتراك، مبشرا بفشل حزب الرئيس رجب إردوغان في أنقرة وإسطنبول أكبر مدينتين تركيتين، على وقع أزمة اقتصادية مستحكمة تعصف بجيوب الأتراك.
أظهر الاستطلاع، الذي أجرته مؤسسة "أورك" التركية في الفترة ما بين 7 و 13 أكتوبر الماضي، مؤشرات التصويت التي سيذهب إليها المشاركون في الانتخابات المحلية، وأشار الاستطلاع إلى أن حزب الشعب الجمهوري المعارض حصل على نسبة تأييد تصل إلى 23.9%، وحزب الحركة القومية حليف "العدالة والتنمية" بلغت نسبة تأييده 15.7%، بينما حصل حزب الشعوب الديمقراطي الكردي على 5.1 %، وحصل حزب الخير على 2.4 %، في حين أن 19.6% من المشاركين لم يحددوا موقفهم بعد
للمزيد
 
لص اللافتات .. بلطجية إردوغان يسرقون أعلام المعارضة
يعيش رجب إردوغان أصعب أيامه، كلما اقترب موعد انتخابات المحليات المقررة نهاية مارس الجاري، خاصة بعد أن كشفت جميع استطلاعات الرأي خسارة حزبه العدالة والتنمية أبرز المدن الرئيسة مثل إسطنبول وأنقرة وإزمير.
رعب إردوغان جعله لا يكتفي باحتكار الدعاية الانتخابية لـ"العدالة والتنمية" من خلال سيطرته الإعلامية على القنوات الرسمية والحكومية، بل حشد مرتزقة الحزب الحاكم لسرقة لافتات المعارضة وتمزيقها
للمزيد
 
خطة إبليس .. تهجير أكراد "سور" يحرمهم من التصويت في الانتخابات
منازل مهجورة، وطرق تقطعها الحواجز الأسمنتية، وظلام يخيم على كل شيء، إنها مدينة سور التاريخية، بمحافظة ديار بكر، ذات الأغلبية الكردية، حولها جيش إردوغان إلى مدينة أشباح، بعد قصفها وطرد سكانها، منذ عام 2015.
تشتت أكراد المدينة، ضاعت حقوقهم الاقتصادية والإنسانية والسياسية، على يد نظام قمعي، يعتبرهم تهديدا مباشرا لحكمه، فهدم منازلهم، وهجرهم من قراهم، ومع اقتراب الانتخابات البلدية، لن يكون لهم حق التصويت، لأنهم خارج مناطقهم التي يحق لهم التصويت في لجانها الانتخابية
للمزيد
 
محاولة للنجاة من ثورة الأواني الفارغة .. إردوغان يخلط الدين بالسياسة
في محاولة للهروب من الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تعصف بالأتراك، وتجعلهم لا يجدون طعامهم، يقدم إردوغان للناخبين وجبة دينية يظهر فيها حزب العدالة والتنمية على أنه يمتلك مفاتيح الجنة والنار، زاعما أن نعيم الآخرة لمن يصوت له وجحيمها للمعارضين. 
امتدادا لعملية استغلال الدين في السياسة التي بدأت بنجم الدين أربكان، يواصل نظام رجب إردوغان، اللعب بورقة التدين لحشد الأصوات قبل انتخابات المحليات المقررة أواخر مارس الجاري. حسب تقرير صحيفة "هبردار" التركية  
للمزيد
 
قبل أيام من معركة البلديات .. الركود يحاصر الاقتصاد التركي
قبل أيام قليلة على انتخابات البلديات المزمع عقدها نهاية مارس الجاري، دخل الاقتصاد التركي مرحلة الركود للمرة الأولى منذ عشر سنوات، شهد انكماشًا بنسبة 3% في الربع الأخير من العام الماضي، ليشكل ذروة الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد. 
وفقا لبيانات، نقلتها وكالة "بلومبيرج" للأنباء، فإن الناتج المحلي الإجمالي التركي انكمش بشكل أكثر من المتوقع، بنسبة 3% في الربع الأخير من العام الماضي على أساس سنوي، بعد تراجعه بـ1.1% في الربع الأخير لعام 2018، فيما توقعت رويترز في استطلاع سابق انكماشا بنسبة 2.7 % على أساس سنوي للربع الرابع من العام الماضي
للمزيد
 
شوكة في حلقه .. بعبع الأكراد يحرم إردوغان من أغلبية البلديات
يملك الأكراد في تركيا نسبة تصويتية كبيرة، ستلعب دورا مهما في حرمان حزب إردوغان من الفوز بالأغلبية، في الانتخابات البلدية، المزمعة الأحد المقبل، رغم الممارسات القمعية ضدهم، ومنعهم من التصويت.
الأكراد يشكلون نحو 20 % من إجمالي تعداد تركيا، البالغ 81 مليون نسمة، كتلتهم التصويتية تصل إلى نحو 10 ملايين ناخب، يصوت لمرشحي حزب الشعوب، وسيختارون المنافسين الأقوياء لمرشحي الحكومة، في البلديات التي لم يدفع فيها بمرشحين، مثل إسطنبول وأنقرة، وفق "واشنطن بوست"
للمزيد
 
جوع وإذلال .. طوابير منافذ إردوغان تهين الأتراك
يصعب على الأتراك إيجاد المنتجات في منافذ البيع النظامية التي أسسها حزب العدالة والتنمية للدعاية استعدادًا لانتخابات البلديات الأحد المقبل، بعد ارتفاع أسعار الخضراوات والفاكهة، نتيجة انهيار الليرة أمام الدولار العام الماضي.
الراغبون في العثور على المنتجات -حسب تقرير صحيفة يني تشاغ - يضطرون للمجيء من أماكن بعيدة والاصطفاف في الصباح الباكر في طوابير لساعات طويلة، من أجل الحصول على الطماطم أو البطاطس، أما الفلفل فلم يعد موجودًا بالمنافذ
للمزيد
 
في انتخابات البلدية.. "التحالف" سلاح الأكراد لمواجهة فاشية إردوغان
أكدت الرئيسة المشاركة  لحزب الشعوب الديمقراطي بروين بولدان على أهمية عقد تحالف "أوسع" بين الأحزاب الكردية في الداخل التركي خلال الانتخابات المحلية  في مارس 2019، وأطلقت بولدان تصريحاتها  في المؤتمر الذي نظمه الحزب في مدينة "ديار بكر" بعنوان "سنحكم أنفسنا ومدينتنا"، قائلة: إن قيام الأحزاب الكردية بالتحالف ضرورة لضمان الفوز، مشيرة إلى أن التحالفات السابقة كانت جزئية لذلك لم يكتب لها النجاح، ودعت حزبها إلى التأهب لخوض الانتخابات عن طريق توسيع الاتفاق بشكل أكبر مع الشركاء السياسيين، معتبرة خسارة الأحزاب للانتخابات البلدية المقبلة بمثابة خسارة للأكراد للمزيد
 
أمسك مزورا.. تفاصيل خطة إردوغان لحسم انتخابات مارس
يخطط رجب إردوغان إلى فوز حزبه العدالة والتنمية بالانتخابات البلدية المزعمة  في مارس الجاري مهما كان الثمن وبأية طريقة، حتى لو كان التزوير والقمع وإبعاد المنافسين هو الجواد الذي يمتطيه لتحقيق غرضه، بعدما أكدت استطلاعات الرأي ضعف حظوظ الحزب الحاكم في الفوز.
كشف إردوغان نواياه في التزوير قبل الانتخابات البرلمانية الأخيرة (يونيو 2018)، إذ قال في كلمة مسربة له خلال اجتماعه بالهيكل التنظيمي للحزب: "آلتنا الحزبية يجب أن تعمل بشكل مختلف تماما عن حزب الشعوب الديمقراطي. لن أقول هذا علنا. أنتم ستضعونهم في زاوية ضيقة، فببقاؤهم دون العتبة الانتخابية نصبح نحن في وضع أفضل، إذا ضمنا هذا، سننجز عملنا في إسطنبول قبل أن نبدأه"
للمزيد
 
"العدالة والتنمية" يتنكر وراء "الوجوه القديمة" لتخطي كابوس الانتخابات
هربا من الصورة الشائهة التي انطبعت على وجوه قياداته الحاليين، لجأ حزب العدالة والتنمية للتنكر وراء شخصيات قيادية سابقة لمواجهة كابوس الانتخابات المحلية المزمعة مارس الجاري، والذي يتوقع أن يكون الأسوأ في تاريخه، بعد إجماع استطلاعات الرأى على تراجع شعبية حزب رجب إردوغان الحاكم منذ 2002، بسبب تداعيات الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد، فضلا عن الاستياء الواسع من حملة قمع المعارضة  للمزيد
 
"الرقص على الجثث" .. إردوغان يستغل هجوم نيوزيلندا في الانتخابات
بكل وضاعة وخسة، يستغل رجب إردوغان دماء المسلمين، لتحقيق أهدافه السياسية في الداخل والخارج، مرة بإدانة جريمة قتل المصلين في مسجد النور بنيوزيلندا، باعتباره الخليفة الجديد، ومرة بمغازلة الناخبين، قبل الانتخابات البلدية.
رغم حذف مواقع التواصل الاجتماعي، ملايين مقاطع الفيديو، الخاصة بالهجوم على مسجدي نيوزيلندا، يوم الجمعة الماضي، والتي بثها المهاجم العنصري، لكن حاكم أنقرة لم يفوت الفرصة، وراح يرقص على جثث الضحايا، بعرض لقطات قتلهم بالرصاص، في المسيرات والتجمعات الانتخابية لإردوغان، حسب صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية
للمزيد
 
منها أنقرة .. هزيمة نكراء تنتظر حزب إردوغان في انتخابات البلديات
قبل نحو 3 أسابيع على انتخابات البلديات في تركيا المزمعة نهاية مارس الجاري، أظهرت استطلاعات الرأي تقدم المعارضة أمام حزب رجب إردوغان العدالة والتنمية، الذي سيمنى بهزيمة نكراء في المدن المهمة -أبرزها أنقرة- ومناطق وسط وشرق الأناضول.
شركة الأبحاث التركية لاستطلاعات الرأي "بيار" أوضحت في تقرير لها تزايد فرص مرشح تحالف حزبي الخير والشعب الجمهوري منصور يافاش، في هزيمة منافسه محمد أوزهاسكي (العدالة والتنمية والحركة القومية) في العاصمة أنقرة
للمزيد
 
بالانتخابات البلدية .. ثورة الأتراك ضد الغلاء تخنق حزب إردوغان
الأزمة الاقتصادية تضرب تركيا فيما يعجز رجب إردوغان عن حلها، تاركًا الشعب يعاني الغلاء، بينما تنتظره الانتخابات البلدية في 31 مارس الجاري، وستكون اختبارا حقيقيا لمدى إدراك الأتراك خطورة أوضاعهم مستقبلًا، من دون تدخل فعال من حكومة حزب العدالة والتنمية. 
إردوغان يكثف من الخطب وحضور التجمعات الحاشدة في الوقت الراهن للدعاية لحزبه العدالة والتنمية قبل الانتخابات، فيما يواجه معاناة الأتراك من الأزمة الاقتصادية بوقاحة ويوبخهم على مجرد الشكوى
للمزيد
 
"يريدها في الظلام" .. إردوغان يمنع الإعلام من تغطية الانتخابات
يعلم النظام التركي أن جريمة تزوير الانتخابات البلدية نهاية مارس الجاري، لن تمر بسلام، إذا تمكنت كاميرات وأقلام وسائل الإعلام العالمية في نقل وقائعها، لذا قررت عصابة العدالة والتنمية وضع العراقيل أمام مراسلي الصحف والوكالات الأجنبية للحصول على تصاريح تغطية الانتخابات.
 رفضت أجهزة إردوغان الأمنية، إصدار بطاقات الاعتماد الخاصة بعام 2019، لنصف عدد الصحافيين الأجانب في تركيا، و كشفت صحيفة إندبندنت البريطانية، في تقرير لها، أنه تم منع ستة صحافيين أوروبيين من متابعة مؤتمر صحافي، عقد، حول مساهمة الاتحاد الأوروبي بمبلغ 275 مليون يورو في مشاريع السكك الحديدية التركية 
للمزيد
 
فورين بوليسي تحذر من تزوير العدالة والتنمية لانتخابات الأحد
لو لم يكن إردوغان يشعر بالضعف، ما كان يقدم على الاتحاد مع حزب الحركة القومية بزعامة دولت بهتشلي لحسم الانتخابات المقبلة، التحالف الوليد عكس شعورا متناميا داخل الدوائر الرسمية التركية بتناقص رهيب في شعبية الرئيس جراء أزمة اقتصادية طاحنة تقود البلاد إلى المجهول، وانقسامات حادة داخل الحزب الحاكم تمثلت في تصاعد الانتقادات بين أعضائه.
مجلة فورين بوليسي الأمريكية وقفت على حقيقة المشهد الانتخابي الملتبس راصدة العديد من الشواهد التي تدلل على تراجع شعبية إردوغان وحزبه العدالة والتنمية قبل ثلاثة أيام على التصويت الذي سيحدد من يحكم المدن التركية، محذرة من استعداد الحزب الحاكم لتزوير النتائج إذا لم تأت لصالحه
 للمزيد

Qatalah