يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


 

قرارات الحكومة التركية، باستبعاد رؤساء البلديات الكردية المنتخبين وتعيين وصاة تابعين لحزب العدالة والتنمية الحاكم بدلاً منهم، اعتبره المراقبون الدوليون والجمعيات الحقوقية الدولية ورموز المعارضة التركية، انقلاباً ضد الديمقراطية، في عهد الديكتاتور رجب إردوغان .

صحيفة "يني آسيا"، نشرت صباح اليوم الجمعة، كاريكاتيراً يصور التصدعات، التي تضرب جدران الديمقراطية في تركيا، تحت حكم رجب إردوغان وحزبه "العدالة والتنمية".

الكاريكاتير، يظهر كلمة "الديمقراطية" مُحطمة، حيث استبعد تسعة من أعضاء مجالس البلديات التابعين لحزب الشعوب الديمقراطي في بلديات أدرميد وتشالدران وتوشبا، بقرار من وزارة الداخلية التركية، وأُقيل عمد أحياء تشاي، وبغلار، وكوريك وقرية كوست أرلا في بطمان. 

داخلية إردوغان، أصدرت الاثنين الماضي، قراراً بعزل رؤساء بلديات ديار بكر وماردين وفان، التابعين لحزب الشعوب الديمقراطي، بعد مرور أقل من خمسة أشهر على انتخابهم، وعينت وصاة منتمين للحزب الحاكم، بدلاً منهم .

Qatalah