يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


بتهمة إهانة الرئيس والدعاية لتنظيم إرهابي .. اعتقلت الشرطة التركية، أمس، رئيس إدارة الاستخبارات السابق بأنقرة صبري أوزون.
أوزون سبق وأقيل من منصبه بتهمة الانتماء لجماعة المفكر التركي فتح الله جولن المقيم في الولايات المتحدة والذي يتهمه رجب إردوغان بأنه العقل المُدبر لمسرحية الانقلاب يوليو 2016.
رئيس إدارة الاستخبارات السابق بأنقرة، انتقد مؤخرا إردوغان عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، كما هنأ أكرم إمام أوغلو على توليه منصب رئاسة مدينة إسطنبول.
وكتب أوزون موجها حديثه لـ إمام أوغلو :"أرجو أن لا تقول لابنك: هل قمت بإخفاء الأموال في المنزل، وأرجو أن لا يكون لديك ساعة بقيمة 750 مليون ليرة، و7 صناديق نقود وماكينة لعد النقود"، وذلك في إشارة منه إلى المكالمة الهاتفية بين إردوغان ونجله بلال، والتي طالبه فيها بإخفاء الأموال غير الشرعية في منزله.

Qatalah