يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


في موجة جنون جديدة للرئيس التركي، أطلق رجب إردوغان زبانية جهنم ضد معارضيه في كل المدن، على مدى يومين، في واحدة من أكبر الحملات الأمنية بالبلاد، أسفرت عن اعتقال أكثر من 70 شخصا بينهم 51 عسكريا دون تهمة.

وسائل الإعلام التركية أفادت أن نيابة أنقرة أصدرت صباح أمس الأحد، مذكرة اعتقال بحق 51 عسكريا، بينهم 43 في الخدمة بالقوات البرية، بدعوى تورطهم في المسرحية الانقلابية عام 2016، وأوضحت صحيفة ديكان أن من بين المعتقلين 5 برتبة رائد، و7 برتبة نقيب، و35 برتبة ملازم أول،  فضلا عن 3 موظفين مدنيين.

واليوم الاثنين، تصاعدت حملة الاعتقالات والمداهمات، وطالت عددا من المعارضين في أنقرة وإزمير وديار بكر وإسطنبول وبورصة، واحتجزت الشرطة الموقوفين دون مذكرات اعتقال أو اتهام، وشملت الهجمة على رموز المعارضة في أنقرة مسؤولين وأعضاء في نقابتي العاملين بالخدمات الصحية والاجتماعية، والعاملين في البلديات والمحليات، وأعضاء من حزب الشعوب الديموقراطي الكردي المعارض.
ولحقت الرئيسة المشاركة لنقابة العاملين بالخدمات الصحية والاجتماعية جونول إيردين، والعضو المتقاعد بنقابة العاملين بالخدمات الصحية رمضان تاش، والسكرتير العام لنقابة العاملين بخدمات البلديات يلماز يلدرمجي، وعضو اللجنة التنفيذية المركزية أدم كايا، ورئيس مجلس الإشراف لنقابة العاملين في خدمات البلديات يوسف جولر بأفواج المعتقلين في ساعات الفجر.

الحملات استهدفت إلى جانب النقابيين والعسكريين عددا من السياسيين، ففي ديار بكر، معقل أكراد تركيا، جرى اعتقال النائبة السابقة لحزب الشعوب الديموقراطي في قارص وعضوة ديوان مؤتمر المجتمع الديموقراطي ملكية بيرتانة، بعد تفتيش منزلها، وفي بورصة تم اعتقال كل من أتاكان بوزكورت ومروة يلدريم، وشخص آخر لم يتوصل إلى هويته.
ومن أعضاء الحزب في إزمير، جرى اعتقال أكثر من 20 شخصا، بينهم محفوظ جوليريوزعضو المجلس التنفيذي لحزب الشعوب الديموقراطي، فور دخوله إلى مطار عدنان مندريس، للمشاركة في اجتماع المجلس التنفيذي للحزب، وجولاي جون بيليني عضوة البرلمان الحزبي.

وقد جرى اقتياد المسؤول المحلي لحزب الشعوب بمقاطعة منامان مصطفى آيدن، وعضوة الحزب كاتبة يوجا، إلى وحدة مكافحة الإرهاب، كما اعتقلت قوات الأمن محاميا متدربا يدعى نعمت أجار عقب مداهمة بيته في إسطنبول، وجرى نقله إلى مديرية الأمن في شارع وطن.
تأتي حملة الاعتقالات قبيل أشهر من الانتخابات البلدية المزمعة يوم 31 مارس المقبل، تنفيذا لتهديد إردوغان بتعيين وصاة على البلديات التي يديرها الحزب الكردي حاليا.


260 ألف سجين
بلغ عدد السجناء والمعتقلين في سجون تركيا منذ مسرحية الانقلاب الفاشلة في يوليو 2016، 260 ألف شخص وفقًا للأرقام الرسمية، فيما تم رفع 289 دعوى قضائية ضد متهمين بالمشاركة في الانقلاب المسرحي.

وأعلن وزير العدل التركي، عبد الحميد غول الأعداد الرسمية للسجناء والمعتقلين في البلاد، قائلًا :"تضم السجون التركية 260 ألف شخص، من بينهم 202 ألف و434 شخصًا صادرة في حقهم أحكام، و57 ألفًا و710 منهم صادرة في حقهم مذكرات اعتقال".

وفقًا لبيانات وزارة العدل التركية في 15 نوفمبر من العام 2017، كان هناك 384 سجنًا، تضم 207 آلاف و279 شخصًا، كانت منظمة العفو الدولية "أمنيستي" قد دعت مؤخرًا إلى وضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان التي تمارس في تركيا ضد المعارضين والمدافعين عن حقوق الإنسان باسم الأمن القومي، حيث اعتقل نحو 50 ألف معتقل بتهمة المشاركة في مسرحية الانقلاب في تركيا، كما فُصل من العمل أكثر من 130 ألف موظف بالتهمة ذاتها.

Qatalah