يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


دان مجلس سورية الديمقراطية "مكتب حلب"، صمت المنظمات الحقوقية والدولية أمام تهديدات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان للشمال السوري.

وطالب المجلس، عبر بيان مصور، إخراج الاحتلال التركي من الأراضي السورية، قائلاً: إن إردوغان يحاول أن يقتلع الحضارة الإنسانية من شمال سورية بإجبار أهالي المناطق التي يحتلها على تعلم اللغة التركية.

البيان قرئ من قبل العضوة في مكتب العلاقات لمجلس سورية الديمقراطية فاطمة الحسينو، وجاء في نصه: "إن العالم اليوم بأسره يمر بتقلبات خاصة على صعيد الساحة السورية ومجريات الأحداث التي اختلقتها بعض الدول الداعمة للإرهاب وعلى رأسها تركيا بزعامة إردوغان".

وأضاف البيان أن "إردوغان يقوم بجميع أعماله الإجرامية من تغيير جغرافيا عفرين، وتوطين الأغراب، وتتريك المواطنين الأصليين، ورفع جدار فصل عنصري، وتهجير سكانها، وكأنه لا رادع له وأمام أعين المنظمات الحقوقية الإنسانية".

وتابع البيان: "إردوغان يحاول أن يقتلع الحضارة الإنسانية في الشمال السوري من جذورها بإجبار ما تبقى من الأهالي على تعلم اللغة التركية وإصدار هويات شخصية تركية للمواطنين، ونطالب جميع المنظمات الحقوقية والدولية بأن توقف إردوغان وإخراجه وقواته من الشمال السوري لكي يعود الأهالي إلى ديارهم التي سلبت وسرقت منهم عنوة".

Qatalah