يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


فرض السلطان المعتوه الضرائب الباهظة على الشعب لتلبية نفقات ترفه الجنوني، سلب محلات المجوهرات وزين لحيته بأسلاك من الذهب وثبت بها فصوصا من اللؤلؤ معتقدا أنه بذلك أكثر جمالا، وأمضى وقته في إطعام السمك قطعا نقدية، عانى من حالات تشتت ذهني جعلته يقدم على قتل أحد أبناءه غضبا من بكائه ليلا، فألقاه في بركة ماء.

وقع في عشق إحدى الجواري البدينات التي تزن 150 كيلو جرام وتدعى "تللي خاصكي" فطرز ملابسه بالكهرمان ليجذب أنظارها، وتزوجها وأعطاها حصيلة ضرائب ولاية مصر مهرا لها، أما شكه المتواصل فقد أفقده الثقة في جواريه وعددهن 280 جارية، وأمر بإغراقهن جميعا في مضيق البوسفور، وبعد موتهن لم يجد إلا زوجات وزرائه والصدر الأعظم ليتحرش بهن فهربن إلى بلاد الحجاز.

Qatalah