يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي




رغم تدني دخول غالبية المواطنين الأتراك، ومعاناتهم من زيادة معدلات الفقر والبطالة، بالإضافة إلى الظروف المعيشية والصحية السيئة، وارتفاع أسعار جميع السلع والخدمات، يرتع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، في رغد من العيش، والرفاهية، ويتنقّل بأسطول من الطائرات الرئاسية، كان آخرها طائرة مهداة من  الأمير تميم حاكم قطر. 
جسّد هذه المعاناة رسمة كاريكاتير، للفنان التركي إمره أولاش بجريدة  "يني تشاغ" التركية، حيث عبَّر عن رفاهية إردوغان من جيوب شعبه، برسمه داخل إحدى طائراته، وهو مسترخٍ، واضعا قدما على أخرى، غير مبالٍ بهموم المواطنين، ويحمله أربعة من الفقراء الأتراك، الذين لا يجدون قوت يومهم، ويمشون به حُفاة شبه عراة، في لفتة مؤلمة لبذخ النظام التركي  وتعامله بدونية مع الشعب. 

Qatalah