يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


كلف إردوغان جهاز مخابراته، بتشكيل تنظيم مسلح في ألمانيا؛ لتنفيذ أهدافه المشبوهة. ونجح هاكان فيدان رئيس جهاز المخابرات الوطنية من تشكيل ميليشيا "العثمانيون الألمان"العام 2014. وتقدر أعدادهم بـ 500 شخص، في حين يقول مدير أمن "ولاية هيسن"، أودا مونخ، إن عددهم يصل 1500 شخص، ينشطون في ما لا يقل عن 22 منطقة بألمان.

"العثمانيون الألمان" أو بحسب ما يطلق عليه "ميليشيا إردوغان في ألمانيا" تتمحور أدوارهم في تنفيذ أعمالا عدائية ضد عناصر "حركة الخدمة" التابعة لرجل الدين المعارض فتح الله غولن، إلى جانب استهداف شخصيات يسارية ألمانية دأبت على انتقاد إردوغان، وكذلك أفراد من حزب العمال الكردستاني في ألمانيا.

Qatalah