يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


الاستقواء بالمخربين والجماعات الإجرامية، للتنكيل بالخصوم السياسيين منهجية دأبت على اتباعها الأنظمة التركية، لكن إردوغان برع  أكثر من غيره فيها لتنفيذ أجندته الشيطانية في العالم. 

"العثمانيون الألمان" من بين أنشط الجماعات السرية التي توالي إردوغان وتتواجد في برلين، ولعب رئيس المخابرات هاكان فيدان دورًا رئيسًا في تأسيسها، بينما عملت قيادات في حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا كحلقة الوصل بينه وبين الميليشيات المسلحة. 

Qatalah