يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


تواصل حكومة العدالة والتنمية التي يرأسها رجب إردوغان، سياساتها الغاشمة وانتهاكها لأدنى مستويات الديمقراطية، باستمرار عمليات الإقالة التي تمارسها بحق العرق الكردي من مناصبهم كعمد منتخبين. 
نظام إردوغان أقال عمد "تشاي، وكوريك، وبغلار، وقرية كوست أرلا" في بطمان (جنوبي شرق تركيا)، وعين وصاة مكانهم، بحجة التحقيقات والقضايا المرفوعة ضدهم في قضايا ملفقة من قبل حكومة العدالة والتنمية.

تلك الحجج وردت في بيان ولاية بطمان المتعلق بالموضوع، موضحا أنه تمت إقالة العمد بسبب المحاكمات المستمرة في حقهم بتهمة المحاباة للمذنبين، ومعارضة قانون التجمعات والمسيرات والتظاهرات والترويج لمنظمة إرهابية، كما ورد أيضا أن المجلس الأعلى للانتخابات ألغى وثيقة تنصيب عمدة حي تشاي بسبب العقوبة المؤكدة الصادرة في حقه.

لم تكن تلك الواقعة هي الأولى التي حدثت في الأسبوع المنصرم بل كانت السلطات التركية، قررت استبعاد رؤساء ثلاث بلديات كردية منتخبين، في ماردين وديار بكر وفان، وتعيين وصاة تابعين لحزب العدالة والتنمية بدلاً منهم، وتزامنا مع القرار اعتقلت وزارة الداخلية التركية 418 كرديّا، متهمة إياهم  بـ"دعم الإرهاب".

Qatalah