يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي



بعد أن رفضت اللجنة العليا للانتخابات طلب حزب العدالة والتنمية بإعادة فرز الأصوات في دوائر إسطنبول، حاول حزب العدالة والتنمية كسب الوقت ومد فترة إعلان النتائج، فلجأ إلى الخطة البديلة، وهي إعادة الانتخابات بكاملها.

مسؤول تابع لحزب الشعب الجمهوري، قال لصحيفة يني تشاغ، إن حزب العدالة والتنمية يهدف إلى إعادة الانتخابات في إسطنبول. ونشرت صحيفة "يني آسيا" اليوم الخميس كاريكاتيرا يظهر حزمة تمثل أصوات الناخبين، وسيفين يمثل أحدهما إعادة فرز الأصوات والأخر إعادة الانتخابات. 
ويظهر السيف الثاني الذي يمثل إعادة الانتخابات مخترقا الحزمة في إشارة لانتهاك القانون في حال إعادة الانتخابات في إسطنبول.

رئيس حزب الحركة القومية، دولت بهجلي، قال إنه من الممكن إعادة الانتخابات المحلية في مدينة إسطنبول، ليكون التصويت في أول يوم أحد بعد مرور 60 يومًا. 

Qatalah