يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


قطع الشفتين، أو إلقائك في النهر وأنت مربوط في حجر ثقيل لتستقر في القاع، أو إعدامك بالسيف، ثلاث عقوبات قرر العثمانيون تطبيقها على كل من يرتكب جريمة احتساء كوب من القهوة!

جهل السلاطين بالمشروب القادم من جنوب الجزيرة العربية جعلهم يقتلون الناس في المقاهي ويرسلون الجنود إلى بيوت الرعية للتفتيش عن البن اليمني الذي زعموا أنه يذهب العقل وينشر الرذيلة ويجتمع حوله السفهاء.

شكلت الدولة العثمانية فرقة عسكرية مهمتها القمع والتنكيل بعشاق القهوة ومطاردتهم ، وحرم السلطان مراد الرابع تناولها وجعل الإعدام عقوبة المخالفين وشن حملات قتل وترويع حصدت أرواح الآلاف من الأرواح، وبلغت قسوته أن وضع ضحايا القهوة في حقيبة جلدية ثم قذف بهم في النهر.

Qatalah