يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


 يحتفل العالم بيوم الطفل فيما يداعب إردوغان أطفال تركيا بالكلبشات والسياط داخل السجون، ويمنعهم من اللعب والنوم والرعاية الصحية، لتحتفظ أنقرة بلقب "البلد الأكثر بطشا بحقوق الأطفال حول العالم".
كشفت إحصائية بمناسبة اليوم العالمي للطفولة أمس الثلاثاء أن سجون تركيا تضم 3 آلاف طفل، بينهم 743 لا تتعدى أعمارهم 6 سنوات، و37 رضيعا لا تتجاوز أعمارهم 6 أشهر، فيما يمنع عنهم السجان الطعام ويجبرهم على اقتسامه مع أمهاتهم.
ألقت زبانية إردوغان قبل أيام القبض على طفل حديث الولادة مع أمه المتهمة بدعم الإرهاب والانتماء لجماعة محظورة بالمخالفة لقانون العقوبات التركي الذي يلزم السلطات بالإفراج عن السجينات الحوامل ومن لم يمر 6 أشهر على وضعهن.
يحرم إردوغان الأطفال في السجون من اللعب حسب موقع بيانات التركي، فضلا عن حرمانهم من الرعاية الصحية والتعليم، وتمنع السلطات الزيارات عن الأطفال والقصر في كثير من المرات.

Qatalah