يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


فيما يبدو أنها خطة تركية ممنهجة لمزيد من التصعيد في شرق المتوسط، وفي لهجة عنترية متحديا مطالبات الاتحاد الأوروبي بضرورة وقف الانتهاكات التركية بالمتوسط، قال الرئيس التركي رجب إردوغان :"نتعهد بحماية سفن بلادنا الناشطة في أعمال تنقيب بشرق البحر الأبيض المتوسط بكل ما نمتلك من قوة".

إردوغان واصل همجيته ردًا على المطالب الأوروبية، وقال في كلمة له، اليوم الأحد، خلال مشاركته في الجمعية العامة لمجلس المصدرين الأتراك في إسطنبول: "ليعلم من يحاول القيام بأية حركة في شرق المتوسط، تجاه سفننا، أننا موجودون هناك بقواتنا البحرية والجوية، ونعمل على حمايتها".

وتطرق إلى قرار إدارة قبرص بشأن اعتقال طواقم سفينة فاتح التركية، قائلا: "يقولون إنهم أصدروا تعليمات لاعتقال طواقم السفن التركية شرق المتوسط.. لن تنالوا مرادكم".

اختتم إردوغان تصريحه قائلا :إن تركيا اختارت طريق الكفاح من أجل مصالحها، وليس الاكتفاء بمشاهدة ما يدور حولها بصمت.

 

 

دول الاتحاد الأوروبي سبق وأن أعلنت دعمها لجمهورية قبرص ضد انتهاكات الحكومة التركية في شرق المتوسط، إذ تسعى أنقرة عبر احتلالها للشطر الشمالي من الجزيرة للحصول على جزء من موارد الغاز الطبيعي في المنطقة.

تركيا تزعم أنها تحافظ على حقوق القبارصة الأتراك في الشطر الشمالي من الجزيرة بالبحر المتوسط، وترفض تعاقد حكومة قبرص المعترف بها دوليا مع شركات تنقيب عن النفط، الأمر الذي أثار استياء واسعا في جنبات المؤسسات الأوروبية.


انتهاكات تركية

تعمل تركيا والحكومة التابعة لها في الشطر الشمالي المحتل من قبرص على إظهار الجانب اليوناني للجزيرة بصورة الرافض للحوار، والمتجني على حقوق الشطر التركي في الموارد الطبيعية والنفطية في المتوسط وإيجة.  

وتزيد الحكومة التركية التوتر في البحر المتوسط، وتقوم بتحميل الجانب اليوناني مسؤولية عدم استكمال المفاوضات بين الطرفين.

وفي هذا السياق، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عقب قمة جمعت زعماء دول جنوب أوروبا في مالطا لدعم جنوب قبرص، الجمعة الماضي: "يجب أن تنهي تركيا أنشطتها غير القانونية التي تحدث في المنطقة الاقتصادية اليونانية الخالصة".

وأكد ماكرون وفقا لما نشرته صحيفة "سوزجو" التركية أن الاتحاد الأوروبي "لن يُظهر أي ضعف في هذا الصدد".

 

رئيس وزراء اليونان ألكسيس تسيبراس، أكد أن هناك إشارة مهمة من الاتحاد الأوروبي إلى أنه سيتخذ تدابير محددة في حالة إذا لم تتخلِ تركيا عن موقفها الاستعماري.

من جهتها، دعت دول جنوب أوروبا السبع خلال القمة تركيا إلى "وقف أعمالها غير الشرعية"، في إشارة إلى عزم أنقرة التنقيب عن النفط في مياه المنطقة الاقتصادية الخالصة القبرصية.

أفادت الدول السبع المنضوية في مجموعة "ميد7" في البيان الختامي للقمة "نأسف بشدة لعدم استجابة تركيا للدعوات المتكررة التي وجّهها الاتحاد الأوروبي والتي دان فيها الأعمال غير الشرعية التي تقوم بها تركيا" في تلك المنطقة.

أكد البيان "إذا لم توقف تركيا أعمالها غير القانونية، فإننا نطلب من الاتحاد الأوروبي البحث في اتّخاذ تدابير مناسبة تضامناً مع قبرص".

 

لصوص النفط

السلطات القبرصية اليونانية، أصدرت الاثنين الماضي، أمرا باعتقال طاقم سفينة فاتح التركية، بعد أن باءت محاولات تحذير السفينة وطاقمها بالفشل.

السفينة التركية تقوم بعمليات تنقيب عن الغاز والنفط على بعد 36.50 ميل بحري من السواحل اليونانية، في البحر المتوسط، منذ شهر مايو الماضي، وأصدرت السلطات اليونانية من جانبها أيضا، أمرا باعتقال طاقم السفينة، والمسؤولين عن شركة البترول التركية المساهمة (TPAO) والشركات المتعاونة معها، وقالت الخارجية اليونانية إنه تم إصدار مذكرات اعتقال دولية بحق 25 شخصًا.

وتواصل سفينتا التنقيب التركيتان "بربروس" و"فاتح" مهامهما في البحر المتوسط بالقرب من جزيرة قبرص في الجرف القاري لتركيا.

قبرص اليونانية واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومصر وإسرائيل، يعارضون أعمال تركيا في التنقيب عن الغاز الطبيعي في البحر المتوسط.

Qatalah