يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


 من صلب رجب إردوغان خرج فاسد كبير يحمل اسمه وصفاته، ليورط العائلة المشبوهة من الأساس في وقائع فساد وعمليات غسيل أموال، بعد أن أطلقه أبوه على مال الشعب التركي.
بدأ بلال إردوغان طريقه الإجرامي عبر مؤسسة خيرية تزعم أنها تقدم أعمالا خيرية بهدف تعليم الشباب وتطويره، ولكن سرعان ما تمدد هذا الوقف بشكل كبير ليتكون من 21 مسكنا طلابيا، و3 دور ضيافة، و160 مليون ليرة، ليبدأ مشروعاته الاستثمارية في الجامعات ورياض الأطفال لتخريج جيل يدين بالولاء له ولأبيه.

Qatalah