يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


تجاوزات جديدة ظهرت في بلدية خسرها حزبا العدالة والتنمية والحركة القومية خلال انتخابات البلديات في 31 مارس الماضي، إنها بلدية مقاطعة إينيسيل التابعة لمدينة غيرسون في شمالي شرق تركيا.
رئيس البلدية التابع لحزب الشعب الجمهوري أحمد لطيف كارادنيز، تحدث إلى صحيفة أرتي جرتشاك حول التجاوزات التي حدثت خلال إدارة العدالة والتنمية الذي يرأسه رجب إردوغان، موضحا أنهم خلفوا ديونًا للبلدية التي يبلغ عدد سكانها 14 ألف نسمة بمقدار 10 ملايين ليرة. 

كارادنيز أشار إلى أنه أرسل مليوني ليرة إلى مقاطعة إينيسيل، بعد أن تعرضت لكارثة السيول في عام 2016، لكن رئيس البلدية آنذاك التابع لحزب العدالة والتنمية جوشكون صامونجو أوغلو لم يستخدم هذه الأموال في البنود المخصصة لها.
قال كارادنيز إن صامونجو أوغلو أودع هذه الأموال بالفائدة في البنوك، بدلًا من إنفاقها على المواطنين.

كارادنيز قدم بيانات حول المناقصات أيضًا، قائلا إن رئيس البلدية السابق قدم مناقصات لشركة الكهرباء المملوكة لابن شقيقه وآخرين من عائلته، والتي تظهر أوراقها أنه دفع 360 ألف ليرة من أجل رصف الطرق داخل حيين إلا أنه لم يتم رصف الطرق. 
ولفت أيضا إلى أنه تم تقديم مناقصة أخرى من أجل إنشاء شبكة صرف صحي مقابل 4 ملايين، لكنه لم يتم إنشاء أي صرف صحي، وبالرغم من هذا أظهروا عكس هذا في الأوراق الرسمية.

Qatalah