يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


فضيحة جديدة حول فساد البلديات التي كانت خاضعة لحزب العدالة والتنمية الحاكم، والذي يترأسه رجب إردوغان، حيث أكدت رئيسة بلدية سوروتش، خديجة تشافيك، أن المدينة بلا أي ممتلكات.
قناة "يول تي في" التركية ألقت الضوء أكثر من مرة على النفقات الباهظة للبلديات، لا سيما المعين عليها وصاة، ولكن هذه المرة المسألة مختلفة فكل الأملاك التابعة لبلدية سوروتش تم نقلها لمؤسسات أخرى، والآن لا توجد حتى سيارة واحدة تابعة للبلدية.
خديجة أكدت أن جميع العقارات التابعة للبلدية، تم نقلها إلى المديرية الزراعية ووزارات الشؤون الدينية، والتعليم والخارجية، وقالت: الآن لا نمتلك أي مبنى أو عقارًا لتنفيذ مشاريعنا، ولم نستطع حتى تأجير أماكن، كنا نريد افتتاح حضانة أطفال وبيت ثقافة واستراحة للنساء، لكن ليس لدينا مكان لاستضافة الفعاليات الثقافية، ولا مكان يستطيع الناس الذهاب إليه والجلوس فيه.
رئيس البلدية تابعت: "نقلوا جميع الأماكن، كان لدينا مركز إمارة للثقافة قيما من الناحية المعنوية، ولكنه يوجد ضمن حدود مبنى المطافئ ومع الأسف نقلوه، وعندما لم نتمكن من استرجاعه طالبنا بتخصيصه لنا لنستغله في إقامة الفعاليات لكننا لم نحصل على رد إيجابي حتى الآن، ولا أظن أننا سوف نحصل عليه".

Qatalah