يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


لا يتردد الرئيس التركي عن سحق البشر في مقابل الحصول على ثروات الشعوب، أسس علاقات قوية مع الإرهابيين في العديد من دول المنطقة ليبسط نفوذه على كل مكان، خاصة في إفريقيا التي يدعم فيها المقاتلين والمتمردين لزعزعة استقرار البلاد، ومن ثم السيطرة على المناطق الاستراتيجية فيها.

سلّح إردوغان جماعة "بوكو حرام" لتعمل على تقويض أمن نيجيريا، وسرقة كنوزها لصالحه، وهو ما كشفت عنه تسريبات نشرتها مواقع تركية معارضة، أثبتت أن الرئيس التركي فتح قنوات اتصال مع التنظيم الإجرامي، الذي بايع زعيم "تنظيم الدولة" أبو بكر البغدادي في مارس 2015.

Qatalah