يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


قننت تركيا اشتغال النساء الساقطات في الدعارة، والمُدهش في الأمر أن تلك التجارة المحرمة لاقت رواجًا ونموًا مطردًا، خلال فترة حكم إردوغان، من حيث ازدياد أماكن الممارسة "بيوت الدعارة" والعاملات فيه.

ازدهار التجارة المحرمة انعكس في إعلان وزارة المالية التركية أنها جمعت خلال العام المالي 2017 نحو 4 مليارات دولار من الأموال المفروضة على العاملين في بيوت الدعارة.

أما قرار تأسيس نقابة تحمل اسم "الشمسية الحمراء" للدفاع عن حقوق الساقطات، خلال العام 2013، فيعد أمرًا كاشفاً عن تشجيع الحكومة لهن في نشر الرذيلة وفعل السوء.

Qatalah