يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


يمنح إردوغان رعايته في تركيا لكل من يؤيده، وبناء عليه فالشواذ في إسطنبول مرحب بهم دائما، خاصة أنهم يشكلون قوة تصويتية هائلة دائما ما تساند الرئيس وتهتف باسمه.

"الشواذ" البالغون بحسب الإحصائيات الرسمية هم  7 ملايين تركي استطاعوا حسم المعارك الانتخابية لصالح إردوغان وهو ما جعلهم يحظون بالعطف والاهتمام والتشجيع من الرئيس، لدرجة أن المحكمة الدستورية العليا منحتهم حق استقطاب الزبائن من الطرقات العامة، وعدم ملاحقتهم بالغرامات المالية، لتشهد الفترة الأخيرة حصولهم على امتيازات جديدة، بينها حق تنظيم حفلات الزواج العلانية، إلى جانب إصدار مجلة "جاي ماج" الناطقة بلسانهم. 

Qatalah