يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


النظام التركي يتغافل عن خطر إبادة محتملة لسكان جنوب تركيا، حسبما كشف رئيس غرفة المهندسين الجيولوجيين في مدينة مرسين، أركان دمير، مؤكدا أن محطة أكويو النووية، معرضة لمشاكل أمنية بنسبة 100%.

دمير قال إن التقييمات التي أجريت حول منشآت المحطة كشفت عن تعرضها للتصدع مرتين حتى الآن، وأنه تم رفض طلبات غرفة المهندسين والنواب المتعلقة بالتحقيق في هذا الأمر. متسائلا: ما الذي يحدث هناك؟ ومن هو الذي يجب التحدث معه عن هذا؟ أو من هو المسؤول عن الرقابة؟ وما هذا الحادث؟ وإلى أين سيؤول؟ 
المهندس التركي أكد أن المسؤول عن هذا هي الحكومة، مذكرا بالمطالبات الحقوقية المتعلقة بالأمر. ومحذرًا بأن عاقبة الأمر على تركيا ستكون وخيمة.

Qatalah