يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


يهرول الأتراك إلى مكاتب الهجرة هربا من جحيم رجب إردوغان، إذ تحولت بلادهم بمساحتها الشاسعة إلى سجن بلا قضبان لكل من يعارض نظام الرئيس، ما أدى إلى تصاعد طلبات اللجوء لدول أوروبا عامة وألمانيا خاصة، بنحو 3500 طلب، خلال العام الماضي فقط.
النسخة التركية من موقع "دويتشه فيله" أكدت ارتفاع طلبات اللجوء إلى برلين 25% عام 2018 عن 2017، حسب بيانات وزارة الداخلية الألمانية، مع تزايد حدة الأزمة الاقتصادية التي يعانيها الأتراك واستمرار حملات القمع.
وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر اطلع البرلمان 25 يناير الجاري على بيانات اللجوء في إطار تقرير الحكومة بشأن الهجرة في الفترة بين عامي 2016 و2017، مؤكدا تسجيل 8 آلاف و483 طلبا عام 2017، طبقا لبيانات الجهات الرسمية الصادرة الأسبوع الماضي.
وزارة الداخلية الألمانية أعلنت 11 يناير الجاري أن 50% من طلبات لجوء الأتراك خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2018، جرى قبولها في أكتوبر ونوفمبر الماضيين.
بين عامي 2013 و 2015، تقدم 1800 تركي فقط بطلبات لجوء إلى برلين، فيما ارتفع العدد إلى 5742 خلال 2016، ثم قفز إلى 8483 في 2017، بينما تجاوز 10 آلاف خلال الفترة من يناير حتى نوفمبر 2018، حسب بيانات المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة واللاجئين.

Qatalah