يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


"لا يوجد نص قانوني يمنع أحدا من التصويت في الانتخابات بدعوى أنه تم فصله من العمل"، هكذا تحدثت القيادية في حزب الشعب الجمهوري جانان كفتانجي أوغلو، تفنيدًا لمحاولة حزب العدالة والتنمية التركي التحايل لإلغاء نتيجة الانتخابات في البلديات التي خسرها.

كفتانجي قالت إن العساكر والمجندين والعرفاء وضباط الصف والطلاب العسكريين لا يحق لهم التصويت، وفقًا للمادة الثامنة من قانون الانتخابات، لكن لا يوجد نص قانوني يمنع الأشخاص الذين تم فصلهم من العمل من الإدلاء بأصواتهم.

وتابعت: "المعاق ذهنيًا من الممكن أن يستخدم صوته الانتخابي، لكن عندما يصدر قرار من المحكمة بغير ذلك، لا يمكنه الإدلاء بصوته، أي أن قولهم إن الأشخاص الذين تم فصلهم بمرسوم في حكم القانون لا يمكنهم الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، أمر مستحيل".

وأردفت: "كما أن الطريقة التي تم بها فصل الأشخاص  بمقتضى هذا القانون موضع جدل آخر، فقولهم إن الأشخاص الذين تم فصلهم بمرسوم في حكم القانون لا يمكنهم الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات ليس له أي مردود قانوني، ومقدمو هذه العريضة يعلمون هذا، لكنهم يماطلون".

Qatalah