يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي



يواصل صهر رجب إردوغان ووزير ماليته بيرات آلبيراق خطاباته الاستهلاكية عن خطته لإصلاح الاقتصاد التركي، الذي تكبد خسائر فادحة منذ توليه الحقيبة الوزارية المهمة.

ونشرت صحيفة "يني تشاغ" كاريكاتيرا بعنوان "حزمة الإصلاحات" ويظهر فيه بيرات آلبيراق، أثناء إعلانه يوم الأربعاء الماضي عن حزمة جديدة من الإصلاحات في إطار البرنامج الاقتصادي الجديد،  يقول أحد المشاركين في المؤتمر الصحافي، لم يقل هذه المرة: "انظروا هذا مهم جدا"، وهي الجملة التي يستخدمها آلبيراق في كل خطاباته، فيرد آخر قائلا :"هذا يعد إصلاحا" ، كما تظهر جملة "حزمة الإصلاحات" مقلوبة، في إشارة ساخرة إلى عدم جدوى هذه الإصلاحات، ويعتقد البعض أنها مجرد خطوة اتخذها آلبيراق قبل ذهابه إلى أمريكا لحضور اجتماعات صندوق النقد الدولي. 

وتسبب آلبيراق في تسجيل رقم قياسي في عجز الميزانية في تاريخ الجمهورية التركية، بمقدار 72 مليار ليرة في عام 2018، و100 مليار ليرة في عام 2019، وفي نفس اليوم الذي أعلن فيه الإصلاحات الجديدة، تم الكشف عن شراء 23 مركبة جديدة للقصر الرئاسي، الذي يحتوي على ألف غرفة.

Qatalah