يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


لم يكتف نظام الرئيس التركي، رجب إردوغان، بإقالته لرؤساء البلديات التابعة لحزب الشعوب الديمقراطي في 19 أغسطس الجاري، وتعيين وصاة أعضاء بحزب العدالة والتنمية الحاكم في رئاسة بلديات ديار بكر وفان وماردين الكبري، بل قرر حظر الاحتجاجات، حتى لا يخرج أحد ضد القرارات.

مكتب ولاية إزمير أصدر قرارًا بحظر الاحتجاجات والفعاليات التي ستنظم في الساحات المفتوحة في جميع أنحاء المدينة لمدة عشرة أيام، لتقيم نقابة المحامين دعوى قضائية لإلغاء القرار، وتنصب منصة تحت عنوان "العناية بالحرية" أمام مبنى النقابة، ليتمكن المواطنون من التعبير عن احتجاجهم، بعبارات خالية من العنف والكراهية.
رئيس النقابة المحامي أوزكان يوجال، قال إنه سيتضامن مع نقابات المحامين في دياربكر وماردين وفان ضد قرارات الإقالة لرؤساء البلدية، مؤكدا أن حماية الحقوق والحريات والمكافحة من أجلها هي وظيفتهم الأساسية.

Qatalah