يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


 

نشرت صحيفة "يني آسيا" التركية صباح اليوم الجمعة، كاريكاتيرا ساخرا عن ما وصفته بـ"مركز شراء بنجر السكر"،  في إشارة إلى إصرار نظام رجب إردوغان على التفريط في ممتلكات الشعب التركي بدعوى الخصخصة وآخرها مصانع السكر.
وتستمر الاعتراضات بشأن عزم الحكومة التركية خصخصة 14 مصنعا للسكر، وقال المدير العام لنقابة عمال المواد الغذائية، عيسى جوك، إن النقابة تقدمت بطلب إلى مجلس الدولة لإلغاء قرار مزايدة خصخصة 14 مصنعا، مشيرا إلى القيمة الاستراتيجية والوطنية لتلك المصانع.
وأكد "جوك" أن خصخصة مصانع السكر بدأت تلحق الضرر بالمزارعين، وأبرزها انخفاض حاد في إنتاج بنجر السكر العام المقبل، منتقدا عملية الخصخصة بسبب غياب الشفافية، موضحا أنها تدار بشكل مخالف للقانون، حتى وصلت إلى نقطة ستتسبب حتما في أضرار بالغة للدولة والقطاع العام، ما أدى إلى رفع دعاوى قضائية في الدائرة 13 بمجلس الدولة، لإلغاء قرارات مد مهلة طرح المصانع التي لم يتم  خصخصتها حتى الآن.
وقال "جوك" إن عملية بيع المصانع بدأت تظهر آثارها السلبية، لافتا إلى أن إدارة الخصخصة والمدافعين عنها لا يهتمون بالعملية التي تحدث ضد مصلحة تركيا، فمن ناحية يتم إجراء عمليات الخصخصة ومن أخرى يفتح الطريق أمام استيراد سكر النشا من البوسنة دون جمارك، والتشجيع على تجارة مواد التحلية التي تزداد وارداتها من عام لآخر، ما يوضح أن مستقبل قطاع السكر في أنقرة بات مظلما.

Qatalah