يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


انتبهت ألمانيا لمخطط رجب إردوغان نشر أفكاره المتطرفة في مساجدها، عبر ما يسمى "الاتحاد الإسلامي التركي- ديتيب"، وأبدت وزارة الداخلية في ولاية بافاريا استعدادها لوضع أنشطته تحت عيون استخباراتها اليقظة.

الداخلية الألمانية رصدت استضافة الاتحاد أعضاء من جماعة الإخوان الإرهابية، للترويج لأفكارها المتطرفة خلال ندوة مطلع يناير الجاري في المسجد المركزي في كولونيا، وحذرت الاتحاد من التبعية لإردوغان، حسب "دويتشه فيلله".

الحكومة الألمانية رصدت في أوقات سابقة تورط أئمة المساجد المعينين من قبل "ديتيب" في أعمال تجسس لصالح إردوغان، وكشفت دورهم في التجسس على حركة "الخدمة" التابعة للمعارض فتح الله جولن، الذي يتهمه إردوغان بتدبير مسرحية الانقلاب.

أفكار متطرفة
المتحدث باسم حكومة شمال الراين وستفاليا أكد في تصريحات أمس الأربعاء ضرورة إعادة النظر في علاقة ألمانيا مع "ديتيب"، خاصة بعد استغلاله مؤتمر كولونيا في الترويج لأفكار جماعة الإخوان المتطرفة.

وزير داخلية بافاريا يواخيم هيرمان أكد أن الاتحاد التركي قد يخضع مستقبلا لمراقبة الاستخبارات الداخلية "هيئة حماية الدستور"، مضيفا :"دعوة (ديتيب)  ممثلين عن جماعة الإخوان لحضور الندوة ينذر بالخطر، لأنها تتبنى مواقف ضد الدستور الألماني".

أعضاء وممثلو الإخوان حرضوا خلال الندوة التي نظمها المسجد المركزي، واستمرت 3 أيام، مسلمي ألمانيا على العادات والقيم الأوروبية، وزعموا أن "ألمانيا تروج لأفكار وتقاليد تتناقض مع تعاليم الإسلام".

من جهته، قال رئيس المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا أيمن مزيك إن الاتحاد التركي يسعى لنشر أفكاره الرجعية المتطرفة، داعيا إلى "فهم مؤشرات العصر"، ومضى يقول :"من الطبيعي أن يكون هناك إسلام بطابع ألماني أو أوروبي".

مزيك كشف مخطط أنقرة ممثلة في وزارة الشؤون الدينية "ديانات" لغسيل أدمغة المسلمين في ألمانيا بتدريب 400 إمام على اللغة الألمانية، فضلا عن 960 إماما يعملون بالفعل في خدمتها.

أذرع الإرهاب
نائب البرلمان الأوروبي عن الحزب المسيحي الاجتماعي ماركوس فيربر فضح مخطط إردوغان للسيطرة على مسلمي أوروبا، في وقت قال القيادي في حزب الخضر جيم أوزدمير :"إردوغان يواصل تمديد أذرعه في أوروبا، لا بد من قطع الطريق على مساعيه للتأثير على مسلمي ألمانيا".

الحكومة الألمانية تدعم منذ سنوات الاتحاد التركي "ديتيب" بزعم "منع التطرف بين النشء المسلم"، لكنه يواصل الترويج للأفكار المتطرفة، ودعا رئيس المجلس المركزي لمسلمي ألمانيا إلى استقلال المساجد إداريا بعيدا عن محاولات أنقرة لاختراقها، وكشفت تسجيلات مصورة قيام مسؤولي "ديتيب" بتدريب الأطفال في المساجد الألمانية على تمثيل مشاهد إرهابية.

Qatalah