يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


تستمر مساعي حكومة العدالة والتنمية في محاولة طمس إرث مصطفى كمال أتاتورك، في إطار الثأر التاريخي الذي يتبناه الرئيس التركي الحالي رجب إردوغان الذي نصب نفسه "السلطان العثماني الجديد" من مؤسس الجمهورية الذي أسقط سلطنة العثمانيين قبل 95 عاما.

تداول الإعلام التركي اليوم السبت، كاريكاتيرا يظهر رجلا يمحو صورة مؤسس الجمهورية، في إشارة إلى  محاولات إردوغان وحاشيته إزالة كل آثار أتاتورك، لتأسيس عصرهم الجديد المليء بالفساد والرشوة.
ونصب إردوغان نفسه السلطان رقم 37 ليجلس على عرش من ذهب، يصدر فرمانات استبدادية، غيبت القوانين العلمانية من البلاد من أجل إحياء وهم الإمبراطورية العثمانية، التي لطالما حظيت بأسوأ سمعة في التاريخ.

Qatalah