يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


قالت منظمة التجارة العالمية اليوم الاثنين، إن تركيا أخطرتها بقيامها بفرض ضرائب جديدة على وارداتها من الصلب بدءا من 17 أكتوبر الجاري بنسبة 25 بالمئة، لكن مراقبين حذروا من تداعيات الخطوة، بأن تصيب القطاع بمزيد من الكساد في ظل وجود منافسين لتركيا في تلك الصناعة. 
وتواجه صناعة الصلب التركية تحديات عديدة منذ قرار الرئيس الأميركي أبريل الماضي بفرض ضرائب جديدة على واردات أنقرة من الصلب بنسبة تصل 25 % وهو الأمر الذي أصاب العاملين في القطاع بالصدمة إذ كان له تأثير سلبي. 
اعتبر مراقبون أن القرار يأتي ضمن سياسات الحماية التي تتخذها أنقرة منذ فرض الزيادة الأميركية، ما يعني أن القرار يعد ردًا على واشنطن، فضلاً عن كونه محاولة لتدارك أزمة انهيار الليرة أمام العملات الأخرى، إذ ارتفعت كلفة تصنيع الصلب بنسبة 40% بعد انهيار سعر صرف العملة المحلية أمام الدولار الأميركي والعملات الآخرى. 
الجدير بالذكر أن أنقرة تعرضت أيضا لقيود على تجارتها من قبل دول الاتحاد الأوروبي، وتصدر تركيا الألومنيوم والحديد والصلب إلى الخارج، وتعتمد على تلك الأموال كجزء من دخلها القومي.   

 

Qatalah