يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


 أعلنت الحكومة التركية أمس الاثنين أن معدل التضخم السنوي سجل 25% خلال شهر أكتوبر الماضي ليبلغ أعلى مستوى منذ 2003، وتعد الزيادة المستمرة نتيجة مباشرة لتدهور الليرة على الاقتصاد بأكمله.
وسخر الإعلام التركي من انهيار الاقتصاد ووصول التضخم إلى أعلى معدلاته منذ 15 عاما، وظهر في كاريكاتير ساخر، صهر الرئيس رجب إردوغان، وزير المالية بيرات آلبيراق بأنف طويلة دليل على الكذب وهو يستمر في خطاباته المناقضة للواقع ويقول: "انظروا يظهر أمامكم تباطؤ التضخم بشكل واضح في شهر أكتوبر".
حسب معهد الإحصاءات التركي قفزت أسعار المستهلكين 2.67% خلال شهر أكتوبر المنصرم مقارنة مع سبتمبر الماضي، لتحقق زيادة قدرها 2%، في حين ارتفعت أسعار المنتجين المحليين بنسبة 0.91 %، ليبلغ التضخم السنوي للمنتجات 45.01%، في وقت زادت توقعات البنك المركزي بارتفاعه من 13.4% إلى 23.5% نهاية العام الجاري.

اقرأ أيضاً

Qatalah