يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


"هذا علم إقليم كردستان، علم كردستان، ألا يمكننا رفعه؟"، هكذا تحدث سائح عراقي تعرض للاعتداء مع ثمانية من رفاقه، خلال محاولتهم التقاط صور تذكارية لزيارتهم إلى بلدة "تشايقورا" بولاية طرابزون التركية، رافعين علم إقليم كردستان، الذي تعترف به أنقرة.
أحد المارة نجح في تصوير الاعتداء، وهو الفيديو الذي تداوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير، ويظهر تجمهر العشرات حول السياح العراقيين، ومحاولة ضربهم بقسوة، بينما تقف سيارة الشرطة غير بعيد.
الفضيحة لم تنته عند هذا الحد بل أصدر مكتب المدعي العام في طرابزون قرارا باعتقال السياح العراقيين التسعة، وتم اتخاذ قرار بطردهم.

نائب حزب الشعب الجمهوري سازجين تانري كولو، علق على الواقعة، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، معلنا عن استنكاره للاعتداء والاعتقال. وأرفق تغريدته بصورة جمعت الرئيس التركي رجب إردوغان، ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، معلقا عليها "العلم الموجود في الصورة هو رمز لإقليم كردستان الموجودة في شمال العراق، وذلك بحسب نص الدستور العراقي".
نائب الشعب الجمهوري تساءل: دولتنا اعترفت بدولة كردستان، فبأي ذريعة قانونية يتم طرد هؤلاء السياح؟.

Qatalah