يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي



صحيفة "يني آسيا" التركية، نشرت صباح اليوم الاثنين، كاريكاتيراً يكشف الأوضاع السيئة التي تمر بها الصحافة في تركيا، خلال الفترة الحالية، لاسيما تلك التي تعارض نظام رجب إردوغان، ما جعل الصحف التركية تحتل مرتبة متأخرة جداً في القائمة الدولية لحرية الصحافة.

الكاريكاتير، يظهر شخصاً يجلس على خط مكتوب عليه حرية الصحافة، ويقول: "ليس هناك مثيل في العالم لحرية الصحافة التي تطبق على الصحافة الموالية"، ويؤكد على ذلك سهم مكتوب عليه الصحافة الموالية يشير إلى الأعلى، في حين تحتل تركيا المرتبة الـ 159 على مستوى العالم في حرية الصحافة.

الحكومة التركية، أغلقت العشرات من وسائل الإعلام المهمة، بشكل "غير قانوني"، منها 6 وكالات أنباء و 53 صحيفة و 20 مجلة و 37 محطة إذاعية و 34 محطة تلفزيونية و 29 دار نشر وشركات توزيع وتسليم، خلال الفترة بين 20 يوليو 2016 حتى 19 يوليو 2018، بموجب مراسيم الطوارئ، التي أعلنها الرئيس رجب إردوغان، عقب مسرحية الانقلاب منتصف يوليو 2016

Qatalah