يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


قال نائب رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري، أوزجور أوزال، إنه بعد وفاة 301 عامل في كارثة منجم سوما للفحم 2014، فقد 299 عاملا بالمناجم حياتهم في السنوات الخمس الماضية.
أوزال الذي لفت الانتباه إلى ضحايا حوادث العمل بشكل عام في كل أنحاء تركيا، قال إن حادثة سوما تتكرر 5 مرات كل عام في كل قطاعات العمل في أنقرة. 
أوضح أوزال أنه توفي 67 عاملا من عمال المناجم في عام 2015، و73 في عام 2016، و93 في عام 2017، و66 في عام 2018، وبذلك أصبح إجمالي عدد عمال المناجم الذين فقدوا حياتهم 600 عامل منذ وقوع كارثة سوما.
أشار أوزال إلى أن الـ 299 عاملا لم يموتوا في مكان واحد، مات اثنان منهم في ديار بكر، وثلاثة في زنغولداق و16 في منطقة أرمينك في محافظة كارامان.
اختتم قائلا: "ليست الدولة أو القوانين هي من تحفظ عمال المناجم الآن، بل يحفظهم الله، وتحفظهم أدعية أمهاتهم وزوجاتهم أثناء توديعهم وقت مغادرتهم منازلهم".

 

Qatalah