يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي


أعلن معهد الإحصاء التركي اليوم الخميس استمرار تراجع قطاع الصناعات التحويلية بنسبة 7.3% على أساس سنوي يناير الماضي، وهي نسبة تقترب كثيرا من توقعات وكالة أنباء "رويترز" عند نسبة 7.5%.

غرفة التجارة والصناعة في إسطنبول أجرت مسحا بالتعاون مع شركة "آي إتش إس ماركت" نهاية عام 2018، أكد الانكماش الحاد في قطاع الصناعات التحويلية في ظل تراجع معدلات الإنتاج والطلبيات الجديدة.

حسب نتائج المسح، تراجع مؤشر مديري المشتريات إلى 44.7% و44.2% نوفمبر وديسمبر الماضيين، مع تراجع قيمة الليرة بنحو 30% من قيمتها أمام الدولار الأمريكي، فضلا عن ارتفاع معدل التضخم.

من جهته، قال المدير المشارك في "آي إتش إس ماركت" أندرو هاركر "الأحداث في أسواق العملة أثرت بشدة على قطاع الصناعات التحويلية، ما تسبب في زيادة الضغوط التضخمية وخلق مناخ زاخر بالتحديات".

وكالة "بلومبيرج" أعلنت الاثنين الماضي انكماش الناتج المحلي الإجمالي التركي 3% على أساس سنوي في الربع الأخير من 2018، وقال الخبير الاقتصادي زياد داود "النمو التركي لا يتوازن بسبب الإنفاق الحكومي المفرط".

أضاف: "النمو الائتماني السريع أدى لارتفاع الواردات، واتسع عجز الحساب الجاري، بينما يدفع الاقتصاد ثمن التصرفات المبالغ فيها، وحتى هذه اللحظة لا تزال النظرة المستقبلية قاتمة".

Qatalah