يا رب يا متجلي، أهلك العثمانلي



سياسة قمعية بامتياز، تنفذها عصابة رجب إردوغان، في مدينة إسطنبول، التي مني فيها مرشحه بن علي يلدريم بهزيمة ساحقة أمام مرشح حزب الشعب الجمهوري، أفقدت النظام التركي عقله، وجعلته يدفع بجحافل أمنية لاقتحام منازل الناخبين في إسطنبول.
ونشرت صحيفة "يني آسيا" التركية كاريكاتيرا يسخر من حملات حزب العدالة والتنمية الأخيرة، التي تضمنت قيام رجال الشرطة باقتحام المنازل في إسطنبول، وسؤال المواطنين، لأي الأحزاب صوتوا في الانتخابات المحلية؟ .

الكاريكاتير أظهر مواطنا تركيا يقول لصديقه: قل لي من صديقك، وأقول لك من تكون، فيرد عليه الآخر: أنت قل لي كنيته، وأنا أقول لك لأي حزب منح صوته.

Qatalah